مجلس الشؤون الخارجية بالاتحاد الاوروبي يقرر ارسال بعثة الى مالي

أخبار العالم

مجلس الشؤون الخارجية بالاتحاد الاوروبي يقرر ارسال بعثة الى مالي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/605294/

قرر مجلس الشؤون الخارجية بالاتحاد الاوروبي في جلسته التي عقدت الخميس 17 يناير/كانون الثاني في بروكسل، قرر ارسال بعثة للاتحاد إلى  مالي (EUTM) لتدريب وتجهيز العسكريين الماليين.

قرر مجلس الشؤون الخارجية بالاتحاد الاوروبي في جلسته التي عقدت الخميس 17 يناير/كانون الثاني في بروكسل، قرر ارسال بعثة للاتحاد إلى  مالي (EUTM) لتدريب وتجهيز العسكريين هناك.

واعلنت كاثرين اشتون المفوضة العليا للسياسة الخارجية والامن في الاتحاد الاوروبي ان فرنسا لا تقاتل لوحدها الارهابيين الاسلاميين في مالي.

وقالت اشتون في مؤتمر صحفي اعقب الاجتماع ردا على ملاحظة صحفيين مفادها ان فرنسا لا تملك في فرنسا دعما عسكريا فعليا في مالي من جانب باقي دول الاتحاد الاوروبي غير الدعم اللوجستي، قالت رافضة ذلك: "كان لدينا اتصالات مع باريس حتى قبل هذه العملية. ففرنسا مشارك محوري ومحرك استراتيجية الاتحاد الاوروبي في الساحل (الافريقي) وهي تتعاون بشكل وثيق مع اجهزة الاتحاد الاوروبي ومع الزملاء من كافة الدول-الاعضاء".

ولفتت الى ان الشركاء الاوروبيين يساهمون في العملية العسكرية التي بدئها الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند وتدعمها.

من جانبه، اكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في اعقاب اجتماع وزراء الخارجية الاوروبيين ان "جميع الدول الاوروبية اعربت عن تضامنها مع مالي، وكافة زملائي  يدعمون العملية الفرنسية".

وقبيل الاجتماع كان الوزير الفرنسي قد حذر من ان الفوضى في مالي تشكل خطرا على اوروبا بأسرها، ودعا نظرائه من دول الاتحاد الاوروبي الى الاسراع في اتخاذ القرار بشأن تشكيل البعثة.

واكد مسؤول في المكتب الصحفي لكاثرين اشتون المفوضة العليا للسياسة الخارجية والامن في الاتحاد الاوروبي انه من المقرر ان يتولى رئاسة البعثة الجنرال الفرنسي فرانسوا لوكوانتر الذي كان قد شارك في العمليات من هذا النوع بالبوسنة والهرسك والعراق ورواندا وساحل العاج في وقت سابق.

من جانبه قال جان اسيلبورن وزير خارجية لوكسمبورغ ان نشر البعثة قد يتم في شهر فبراير/شباط القادم.

وسبق ان ذكر مصدر دبلوماسي أوروبي أن المجلس أوصى  بتسريع نشر هذه البعثة نظرا لتطور الأوضاع في مالي.

وستكمن مهمة بعثة (EUTM ) في العمل على رفع الكفاءة القتالية للقوات المسلحة بمالي لتمكينها من إعادة بسط سيطرة السلطات المدنية على كل اراضي البلاد.

كما ستقدم البعثة التدريب العسكري الاساسي، إضافة لتقديم الاستشارات إلى القوات المسلحة المالية فيما يتصل بمسائل القيادة والامداد والنقل والموارد البشرية ، وكذلك الاستشارات فيما يتعلق بالقانون الانساني الدولي والدفاع عن حقوق الانسان.

كما أكد المصدر أن افراد البعثة لن يشاركوا  في اعمال القتال الدائرة هناك.

من جهة أخرى سوف يتمركز مقر البعثة في باموكو عاصمة مالي، في حين سيتم تدريب الجنود والعسكريين في مكان مخصص لذلك بجنوب مالي.

ومن المنتظر أن تستغرق الفترة المبدئية لتواجد بعثة الاتحاد الاوروبي مدة 15 شهرا، كما تقرر ارسال فريق مكون من 200 مدرب وكذلك طاقم فني مساعد، بالإضافة ألى أفراد  الحراسة،  إلى مالي. وسيبلغ إجمالي تعداد افراد البعثة حوالي 450 فردا.

جدير بالذكر أن المركز الصحفي لمجلس الشؤون الخارجية بالاتحاد الاوربي قد أفاد في وقت سابق أن تكلفة هذه العملية(البعثة) ستبلغ 12.3 مليون يورو.

المصدر: وكالة "إنترفاكس" للأنباء + "روسيا اليوم"