الرئيس الفرنسي يؤكد وقف التدخل العسكري في مالي فور عودة الامن والاستقرار اليها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/605115/

اعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ان التدخل العسكري الفرنسي في مالي يهدف الى وقف الاعتداءات الارهابية فيها وتأمين امن العاصمة باماكو والحفاظ على وحدة اراضي هذا البلد الافريقي.

اعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ان التدخل العسكري الفرنسي في مالي يهدف الى وقف الاعتداءات الارهابية فيها وتأمين امن العاصمة باماكو والحفاظ على وحدة اراضي هذا البلد الافريقي.

وقال هولاند في مؤتمر صحفي عقده في ابو ظبي يوم الثلاثاء 15 يناير/كانون الثاني: "لدينا ثلاثة اهداف لتدخلنا الذي يتم في اطار الشرعية الدولية: وقف الاعتداء الارهابي وتأمين باماكو حيث لدينا الالاف من رعايانا، والسماح لمالي باستعادة وحدة اراضيها".

واكد ان بلاده ستنهي تدخلها في مالي وستسحب قواتها من هناك بمجرد أن يعود الاستقرار والأمان لها ويصبح بها نظام سياسي راسخ، معتبرا انه "عندما ننهي تدخلنا ستكون مالي آمنة وفيها سلطات شرعية وعملية انتخابية ، ولا يوجد فيها إرهابيون يهددون أراضيها".

ولفت الرئيس الفرنسي الى ان "تدخل فرنسا في مالي جاء بموافقة مجلس الامن". واكد "لقد حصلنا على دعم الامارات لعملياتنا في مالي وهدفنا وقف الاعتداء الارهابي هناك"، موضحا انه "يوجد توافق كبير في وجهات النظر مع الامارات".

ووصل فرانسوا هولاند الى أبو ظبي صباح الثلاثاء في مستهل زيارته الى دولة الامارات العربية المتحدة حيث سيلتقي مع المسؤولين هناك.

هذا واعتبر سيرغي فيلاتوف الصحفي في مجلة "الحياة الدولية" في حديث لقناة "روسيا اليوم" انه "اذا كانت هذه العملية بوليسية ضد المتمردين الاسلاميين الذين احتلوا شمال مالي فيمكن اختيار اي وقت لشنها، اما اذا كانت العملية لاحتلال مالي فانها خارج نطاق الامم المتحدة، ولكن مجلس الامن صادق عليها لذلك يجب النظر اليها كعملية بوليسية".

صفحة أر تي على اليوتيوب