إعدام "جاسوس للموساد" وعضو في مجاهدي خلق في إيران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60509/

‏ذكرت وكالة "إيرنا" الرسمية أن السلطات الايرانية أعدمت شنقا يوم الثلاثاء 28 ديسمبر/كانون الأول في سجن ايفين بطهران رجلا ادين بالعمل "جاسوسا" لجهاز الاستخبارات الاسرائيلي "الموساد" وعضواً في منظمة مجاهدي خلق. وبحسب المدعي العام فقد اجرى علي اكبر سيادتي اتصالات بـ"اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية" منذ عام 2004. وأقر سيادتي بذنبه واعترف بانه التقى عملاء من الموساد خلال زياراته الى تركيا وتايلاند وهولندا، وسلمهم معلومات حول القوات الإيرانية المسلحة ومناوراتها وعدد أفرادها وقواعدها.

‏ذكرت وكالة "إيرنا" الرسمية أن السلطات الايرانية أعدمت شنقا يوم الثلاثاء 28 ديسمبر/كانون الأول في سجن ايفين بطهران رجلا ادين بالعمل "جاسوسا" لجهاز الاستخبارات الاسرائيلي "الموساد" وعضواً في منظمة مجاهدي خلق.

وبحسب المدعي العام فقد اجرى علي اكبر سيادتي اتصالات بـ"اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية" منذ عام 2004. وأقر سيادتي بذنبه واعترف بانه التقى عملاء من الموساد خلال زياراته الى تركيا وتايلاند وهولندا، وسلمهم معلومات حول القوات الإيرانية المسلحة ومناوراتها وعدد أفرادها وقواعدها وتنظيم الاستعراض العسكري في يوم الجيش الإيراني. وأوضحت الوكالة أن "الجاسوس" حصل على 60 ألف دولار من الاستخبارات الاسرائيلية مقابل التعاون معها، كما انها زودته بالأجهزة الخاصة للاتصال معها وجهاز حاسوب محمول.

واعتقل سيادتي في 2008 بينما كان "يحاول الفرار من البلاد برفقة زوجته"، بحسب ما اوردت ايرنا.

أما الإيراني الثاني علي صارمي فأعدم بتهمة الانتماء في منظمة مجاهدي خلق المحظورة ومحاربة النظام القائم في إيران والقيام بأنشطة دعائية ضده.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك