باكستان.. مسيرة احتجاجية لانصار عالم دين معارض تصل الى اسلام آباد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/605005/

وصلت مسيرة تضم آلاف المحتجين من انصار طاهر القادري عالم الدين الباكستاني الداعي لاصلاح نظام الانتخابات في البلاد، وصلت الى العاصمة الباكستانية اسلام آباد وسط اجراءات امنية مشددة اتخذتها السلطات استعدادا لوصول المتظاهرين.

وصلت مسيرة تضم آلاف المحتجين من انصار طاهر القادري عالم الدين الباكستاني الداعي لاصلاح نظام الانتخابات في البلاد، وصلت يوم الاثنين 14 يناير/كانون الثاني الى العاصمة الباكستانية اسلام آباد وسط اجراءات امنية مشددة اتخذتها السلطات استعدادا لوصول المتظاهرين.

وقامت السلطات بنشر آلاف من رجال الشرطة في شوارع العاصمة، وقطعت قوات الامن بعض الطرق، وخاصة تلك المؤدية الى الاحياء التي تقع فيها المقرات الحكومية ومباني السفارات الاجنبية.

وكانت مسيرة تضم نحو 15 الفا من انصار القادري يستقلون مئات السيارات قد انطلقت باتجاه اسلام آباد يوم الاحد من مدينة لاهور شرق باكستان والتي تتخذ مقرا منها منظمة "منهاج القرآن" التي يرأسها طاهر القادري.

يذكر ان طاهر القادري كان في وقت سابق أحد المؤيدين البارزين للجنرال برويز مشرف الذي وصل الى الحكم بنتيجة انقلاب عسكري في عام 1999. وشغل القادري منصبا في البرلمان الباكستاني. وترك المنصب في عام 2006 وهاجر الى كندا، حيث قام بالتبشير في المساجد بمنطقة تورونتو.

وفي الشهر الماضي عاد عالم الدين من كندا، وحشد كثيرا من الانصار، حيث دعا لاصلاح نظام الانتخابات الباكستاني، بما في ذلك اجراء تحقيقات للتأكد من نزاهة المرشحين، واتخاذ اجراءات لتوفير فرص متساوية امام عدد أكبر من المشاركين في العملية السياسية. كما دعا لأن يكون دور للعسكريين في الحكومة المؤقتة التي تتولى زمام السلطة في فترة ما قبل الانتخابات حسب الدستور الباكستاني، مما اثار مخاوف لدى البعض من تقويض العملية الديمقراطية، وعرقلة نقل السلطة من حكومة مدنية الى حكومة مدنية آخرى.

وفي هذا السياق قال المحلل السياسي علي مهر في حديث لقناة "روسيا اليوم" من اسلام آباد ان طاهر القادري بدعم من بعض القوى الخارجية يسعى لخلق زعزعة سياسية في باكستان من أجل منع بعض الاحزاب التي تتمتع بشعبية كبيرة في البلاد من الوصول الى الحكم. واضاف المحلل قوله ان عالم الدين المذكور يعمل من أجل ذلك لتأجيل الانتخابات باي طريق، خاصة وان هناك جهات في باكستان تؤيد مثل هذه الحملة.

المصدر: "اسوشيتد برس" + "روسيا اليوم"

فيسبوك 12مليون