الخارجية الايرانية تسمح لاقارب الصحافيين الالمانيين المعتقلين لديها بزيارتهما

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60497/

ذكرت وكالة "ارنا" الايرانية الرسمية للانباء يوم الاثنين 27 ديسمبر/كانون الاول ان وزارة الخارجية سمحت للالمانيين المعتقلين في ايران لقاء اقاربهما بعد ان طلب وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي ذلك من نظيره الايراني علي اكبر صالحي.

ذكرت وكالة "ارنا" الايرانية الرسمية للانباء يوم الاثنين 27 ديسمبر/كانون الاول ان وزارة الخارجية سمحت للالمانيين المعتقلين في ايران لقاء اقاربهما بعد ان طلب وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي ذلك من نظيره الايراني علي اكبر صالحي.
 وقالت الوكالة انه جرت الموافقة على الطلب لاسباب انسانية واخذا في الاعتبار الاعياد المسيحية، الا انها لم تكشف عن موعد عقد الاجتماع.
وذكر متحدث باسم وزارة الخارجية في برلين ان "اقارب الصحافيين في طريقهم الان الى تبريز".
وفي وقت سابق من يوم الاثنين ذكرت وكالة "مهر" الايرانية شبه الرسمية ان الصحافيين التقيا بافراد من عائلتيهما.
الا ان المتحدث باسم الخارجية الالمانية نفى ذلك وقال ان عائلتي المعتقلين لم تتمكنا من لقائهما، الا انه اكد ان صالحي اكد ان اللقاء سيتم.
واعتقل الالمانيان في تشرين الاول/اكتوبر عندما كانا يجريان مقابلة في تبريز شمال غرب ايران مع ابن ومحامي الايرانية سكينة محمدي اشتياني المحكومة بالاعدام رجما في قضية زنى وقتل.
وتقول ايران ان الصحافيين اللذين يعملان لحساب صحيفة "بلد ام سونتاغ" الالمانية، دخلا البلاد بتاشيرات سياحية ولم يحصلا على تصريح من السلطات للقيام بعمل صحافي.
وفي وقت سابق استدعت المانيا السفير الايراني للاحتجاج على رفض ايران السماح لاقارب الصحافيين برؤيتهما في عطلة الميلاد.
وقال المتحدث باسم الخارجية الالمانية ستيفان برودهول ان رحلة الاقارب الى ايران كانت بدون فائدة رغم الوعود الحاسمة التي قطعها الجانب الايراني.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك