القوات الاسرائيلية تقتحم "باب الشمس" وتعتقل نشطاء فلسطينيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/604854/

اقتحمت القوات الاسرائيلية موقعا نصب فيه نشطاء فلسطينيون خياما في الضفة الغربية خصصته اسرائيل لاقامة مستوطنة جديدة، وأجلت القوات نحو 100 فلسطيني في ساعة مبكرة من صباح الاحد 13 يناير/ كانون الثاني. وذكرت وكالة "معا" ان النشطاء هوجموا  في الموقع حيث جرى اعتقال عدد كبير منهم والاعتداء عليهم بالضرب المبرح.

اقتحمت القوات الاسرائيلية موقعا نصب فيه نشطاء فلسطينيون خياما في الضفة الغربية خصصته إسرائيل لاقامة مستوطنة جديدة، وأجلت القوات نحو 100 فلسطيني في ساعة مبكرة من صباح الاحد 13 يناير/ كانون الثاني.

وذكرت وكالة "معا" ان العشرات من افراد الجيش الاسرائيلي وحرس الحدود، هاجموا النشطاء في الموقع شرقي القدس والذي اطلق عليه النشطاء اسم "باب الشمس"، حيث جرى اعتقال عدد كبير منهم ، والاعتداء عليهم بالضرب المبرح، وذلك في ساعات الفجر الاولى .

واشارت الوكالة الى اعتقال النائب مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية بعد ان الاعتداء عليه بالضرب في باب الشمس. وقال البرغوثي إن الاسرائيليين هاجموه مع العديد من الشبان الموجودين في باب الشمس بشكل همجي وقاموا بالاعتداء عليهم واعتقالهم.

وكانت المحكمة العليا في إسرائيل قضت الجمعة بأن الخيام الفلسطينية التي نصبت في منطقة حساسة من الناحية الجغرافية تعرف باسم (إي1) يمكن أن تبقى لمدة 6 أيام اثناء مناقشة قضية إزالتها.

فيما أمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو باجلاء من تجمعوا في هذا المكان. وقال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة ان المحكمة سمحت باجلاء المحتجين حتى وان كانت الخيام ستبقى في الوقت الحالي.

وقال مكتب نتانياهو في بيان السبت، إن الحكومة قدمت التماسا إلى المحكمة لإلغاء قرارها بشأن الخيام وأصدرت تعليمات لقوات الأمن بإغلاق الطرق المؤدية إلى المنطقة الجبلية، حسب "رويترز".

وبعد ذلك بساعات دخلت الشرطة وقوات حرس الحدود الاسرائيلية المجمع وطلبت من حشد مؤلف من نحو 100 شخص مغادرة 20 خيمة ضخمة نصبت قبل ذلك بيوم في محاولة للحفاظ على الارض التي ستقام عليها دولة فلسطينية في المستقبل.

وأقدم رجال الشرطة الاسرائيليون على حمل المحتجين الذين رفضوا المغادرة، ولكن لم تقع اعمال عنف. وقال روزنفيلد: "تم اجلاء الجميع بحرص وسرعة دون اي اصابات للضباط او المحتجين."

واسم "باب الشمس" هو مأخوذ من رواية للكاتب اللبناني إلياس خوري تروي تاريخ الفلسطينيين. وأجرى الكاتب اتصالا هاتفيا بالمحتجين تضامنا معهم.

المزيد من التفاصيل في تعليق مراسل "روسيا اليوم"

المصدر: "روسيا اليوم" + "وكالات"

الأزمة اليمنية