" />برنامج حكومي روسي: 110 أجهزة فضائية ستكون في مدارين حول الارض والقمر بحلول عام 2020 - RT Arabic

برنامج حكومي روسي: 110 أجهزة فضائية ستكون في مدارين حول الارض والقمر بحلول عام 2020

الفضاء

برنامج حكومي روسي: 110 أجهزة  فضائية ستكون في مدارين حول الارض والقمر بحلول عام 2020
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/604808/

جاء في بيان نشر يوم 12 يناير/كانون الثاني في الموقع الألكتروني التابع لشركة "روس كوسموس" الفضائية الروسية أن البرنامج الفضائي الحكومي الروسي  يقضي بمضاعفة مجموعة الأجهزة الفضائية الروسية في المدارين حول الأرض والقمر وزيادة حجم تصنيع المنتجات الفضائية والصاروخية بمقدار الضعف.

جاء في بيان نشر يوم 12 يناير/كانون الثاني في الموقع الألكتروني التابع لشركة "روس كوسموس" الفضائية الروسية أن البرنامج الحكومي الروسي تحت مسمى "النشاط الفضائي في روسيا في أعوام 2013 – 2020 " يقضي بمضاعفة مجموعة الأجهزة الفضائية الروسية إلى حد كبير وزيادة حجم تصنيع المنتجات الفضائية والصاروخية بمقدار الضعف. ويشير البيان إلى أنه سيتم نشر عدد كبير من الأجهزة الفضائية في المدار، وذلك لتلبية حاجات الدولة، وبينها 95 جهازا فضائيا بحلول عام 2015 و113 جهازا فضائيا بحلول عام 2020 بما في ذلك قسم روسي في لمحطة الفضائية الدولية سيضم 6  مقصورات منفصلة عام 2015 و7 مقصورات عام 2017.

ويقضي البرنامج أيضا بتحديث صناعة الصواريخ الفضائية بحلول عام 2020 ، مما سيضمن زيادة حجم الإنتاج بالمقارنة مع عام 2011  بمقدرا يزيد عن مرتين.

ويقضي البرنامج، إضافة لذلك، بتأمين العدد الضروري من منظومة "غلوناس" للملاحة الفضائية التي سيتم تزويدها بأجهزة مطورة من طراز "غلوناس – ك" تمتلك إمكانات واسعة ، من شأنها أن  تضمن دقة تحديد الموقع للمستهلكين حتى 1.4 مترا ثم  0.6 متر بحلول عام 2020.

ويشدد البرنامج على ضرورة تكوين المقدمات العلمية والتقنية لتصنيع نماذج واعدة من الصواريخ والمعدات الفضائية. كما يقضي بتصنيع مركبة شحن حديثة مزودة بمحرك مطور واختبارها بحلول عام 2018. ويشدد البرنامج على ضرورة وضع تكنولوجيات حديثة للاتصال الفضائي والملاحة الفضائية ورصد الأهداف المتحركة على سطح الارض والبحر بما في ذلك بمنطقة القطب الشمالي.

روسيا تخطط لإجراء رحلات فضائية إلى القمر

وبالإضافة إلى ذلك يقضي البرنامج بتطوير تكنولوجيا الرحلات الفضائية المأهولة وغير المأهولة  بين الكواكب. ومن المخطط تصنيع مركبة فضائية واعدة  بوسعها تأمين تحليق الإنسان إلى القمر. ويقضي البرنامج أيضا بتطوير البحوث العلمية  الأساسية في مجال الفضاء، الأمر الذي يسمح  بتجاوز تخلف العلم الفضائي الروسي ولكي يستعيد المواقع الرائدة في الاتجاهات الرئيسية ويترأس مجددا عملية البحوث الكونية. ويخطط بصورة خاصة لإنشاء  مختبرات فضائية مثل مختبر "سبيكتر – أو أف" ومختبر "سبيكتر – أم" ومختبر "غاما – 400" ، وذلك بغية دراسة ألأهداف الفلكية الفيزيائية في شتى مجالات الإشعاع والطاقات العالية. كما سيتم  نشر برنامج الدراسات العميقة لسطح القمر، وذلك بواسطة مركبة "لونا –غلوب" القمرية المدارية ومركبة "لونا – ريسورس" المخصصة للهبوط على سطح القمر وإيصال عينات تربة القمر إلى الأرض لدراستها.

المصدر: وكالة "إنترفاكس – آ في أن" الروسية للأنباء + "روسيا اليوم"