وزير الدفاع الفرنسي: القوات الفرنسية توجه ضربات جوية إلى المتمردين الإسلاميين في مالي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/604803/

أعلن جان إيف لودريان وزير الدفاع الفرنسي يوم 12 يناير/كانون الثاني، أن القوات الفرنسية في مالي استمرت في شن هجمات جوية على المتمردين الإسلاميين.

أعلن جان إيف لودريان وزير الدفاع الفرنسي يوم 12 يناير/كانون الثاني، أن القوات الفرنسية في مالي استمرت في شن هجمات جوية على المتمردين الإسلاميين. وأشار إلى إرسال وحدات إلى بوماكو لضمان الأمن في العاصمة المالية. وبحسب قوله فإن  بضع مئات العسكريين الفرنسيين وصلوا في الوقت الحاضر إلى البلاد.

ولفت الوزير الفرنسي إلى أن القوات الفرنسية هاجمت جماعة من المتمردين المتجهين نحو مدينة موبتي الواقعة في وسط البلاد، جنوبي مدينة كونا.

وأضاف وزير الدفاع الفرنسي أن طيارا فرنسيا لقي مصرعه يوم 11 يناير/كانون الثاني أثناء تنفيذ العملية المشتركة مع القوات المالية بغية دفع الإسلاميين في اتجاه شمال البلاد.

من جانبه أعلن الجيش المالي عن مقتل نحو 100 من المقاتلين الإسلاميين المتشددين بمدينة كونا وسط مالي، في المعارك الدائرة بين القوات الحكومية مدعومة بقوات فرنسية وبين المتشددين.

خبير مصري: تدخل فرنسا في مالي سببه إرادة باريس أن تأخذ مكانها في المنطقة

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من القاهرة أعرب زكي البحيري الخبير في الشؤون الإفريقية بجامعة المنصورة عن اعتقاده بأن التدخل الفرنسي العسكري المباشرة في مالي سببه إرادة باريس أن تأخذ مكانها في هذه المنطقة الحيوية التي كانت في حينها مستعمرة لها والخوف من أن يتم هذا التدخل عن طريق قوى أخرى قد تأخذ هذا المكان بدلا منها.

محلل سياسي: فرنسا أرادت أن تسبق المسلحين قبل استيلاءهم على العاصمة

قال الصحفي والمحلل السياسي فيصل جلول في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن فرنسا أرادت أن تسبق المسلحين الذين بدأوا التحرك باتجاه العاصمة المالية. وأشار إلى أن المسلحين هم من عجلوا في المعركة مما إضطر فرنسا للتدخل،  موضحا أن باريس قد تخاطر بحرب طويلة لأن هذا النوع من الحروب لا يكون في صالح الجيوش النظامية.

المصدر: "إنترفاكس" الروسية للأنباء + "روسيا اليوم"

فيسبوك 12مليون