خبير أمريكي: أوباما اختار هيغل ثقة به ومحبة له

أخبار العالم

خبير أمريكي: أوباما اختار هيغل ثقة به ومحبة له
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/604750/

أعرب كلايـد بريـسـتوويـتـز رئيس مؤسسة الاستراتيجية الاقتصادية في واشنطن، في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" عن اعتقاده بأن سببَ اختيار أوباما لتشاك هاغـل وزيرا للدفاع هو حـبـّه له وثـقــته به، فضلا عن أنه من قدامى المحاربين في فيتنام.

أعرب كـلايـد بريـسـتوويـتـز رئيس مؤسسة الاستراتيجية الاقتصادية في واشنطن، في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" عن اعتقاده بأن سببَ اختيار أوباما لتشاك هاغـل وزيرا للدفاع هو حـبـّه له وثـقــته به، فضلا عن أنه من قدامى المحاربين في فيتنام.

وفيما يلي النص الكامل للمقابلة:

س- شكرا لوجودك معنا على "روسيا اليوم"، لنبدأ من سؤال بديهي، لماذا تشاك هاغل؟

احد اهم الاسباب هو ان الرئيس اوباما يحبه، ويثق به، ويعتقد انه قادر على القيام بعمل جيد في وزارة الدفاع، ويجب ان نتذكر هنا ان تشاك هاغل كان من الداعمين الاوائل لباراك اوباما خلال 2008 عندما بدأ حملته لدخول معترك الرئاسة، وسافر مع اوباما الى العراق وافغانستان في ذلك الوقت، ومن المهم انه جمهوري وهذا يظهر ان الرئيس من جهة يمكنه ان يحصل على بعض الدعم الجمهوري ومن جهة اخرى يوجه رسالة من خلال ترشيحه. ويجب ان لا ننسى ان هاغل من المحاربين القدامى في حرب فيتنام، وكان نائب ضابط خلال حرب فيتنام، وكنتيجة لهذا، اصبح حذرا جدا من الحروب، وسيكون اول ضابط صف يرشح لمنصب وزير دفاع وهذه رسالة قوية.

س- عندما تقول انه جمهوري، هل يراه الحزب الجمهوري كذلك؟

بعض الجمهوريين يرونه كذلك، ولكن دعيني اذكرك برونالد ريغان الذي بدأ كديمقراطي وتحول الى رئيس جمهوري محافظ، وكان دائما يقول انه لم يغير اراءه ولكن الحزب الديمقراطي تركه، واعتقد ان هاغل في نفس الموقع، فهاغل طوال الوقت رآه الناس على انه جمهوري، ولكن خلال العشر او الخمسة عشر عاما الاخيرة تغيرت اراء الحزب الجمهوري واتجهت بعيدا عن مواقف هاغل الطبيعية، لذا اقول اليوم ان معظم الجمهوريين لا يرونه كجمهوري ولكن يراه البعض كذلك.

س- هاغل ليس امبرياليا اذا جاز توصيفه هكذا، وقلت ان اوباما بترشيح هاغل يوجه رسائل. هل تعتقد ان هذه رسالة اخرى يوجهها اوباما؟

بالتأكيد، اعتقد ان الرئيس يقول للولايات المتحدة والعالم ان امريكا ستكون حذرة بشكل اكبر فيما يتعلق بالمناطق التي ستتدخل بها وكيف سيتم ذلك، وفي كيفية تحمل مسؤوليات غير محدودة في العالم، واعتقد ان هذه اشارة.

س- وهل يمكن اعتبار هذا مغايرا لوزير الدفاع الحالي الذي قال أنه لن يقلل التواجد في الشرق الاوسط وسيزيد من التواجد الامريكي في آسيا، هاغل لا يبدو إنه يؤمن بهذا؟

لا اعتقد ان هناك اختلافا، كما تعلمين من خلال خبرتك في واشنطن، كل هذه الرسائل موجهة لجماهير مختلفة، ولنتذكر ان اوباما قال انه سينسحب من العراق، وينسحب في النهاية من افغانستان وقام بذلك، وكان هناك من الساسة الامريكيين الذين عارضوا ذلك، لذا استطاع اوباما ان يحصل على اغلبية من الشعب والكونغرس. احيانا من المفيد عندما يكون لديك الاغلبية ان يكون لديك وزير دفاع يبدو قويا، حتى اذا لم تكن مواقف الرئيس قوية كثيرا. لذا لا اعتقد انه يجب ان نترجم اقوال بانيتا بشكل مبالغ به، ولكن من المهم ان نرى ان ترشيح هاغل يوجه رسائل مختلفة لجماهير مختلفة، للجمهور الامريكي وللجيش الامريكي ان التوجه القادم لن يكون عسكريا بشكل كبير ولجمهور عالمي ان امريكا ستمارس الحوار اكثر من الحرب، وخاصة اعتقد لجماهير الشرق الاوسط ان هناك متسعا لاحراز اتفاقات بين امريكا وايران وامريكا وشعوب اخرى في الشرق الاوسط.

س- ورأينا رد فعل ايران على ترشيح هاغل، هل تعتقد ان تختلف سياسات الولايات المتحدة ازاء ايران في الولاية الثانية لاوباما اذا كان تشاك هاغل وزيرا للدفاع؟

لا اعلم اذا كان من الممكن القول انها ستتغير لان اوباما لم يتبع اسلوب المواجهة مع ايران واعتقد ان اي رئيس في ولايته الثانية لا يخوض مواجهات لاجل الانتخابات بل لاجل الدخول في كتب التاريخ، وهذا يعني ربما خطوات شجاعة، ولدى الرئيس مرونة اكثر لاتخاذ مواقف جديدة لذا. اعتقد ان اوباما سيحاول بكل جهد أن يصل إلى اتفاق ما مع ايران والشرق الاوسط.

س- احد المواضيع التي يتم انتقاد هاغل عليها، هي بسبب تصريحات سابقة له. قال فيها انه سيناتور من نبراسكا وليس من اسرائيل واستخدام تعبير "اللوبي اليهودي" كيف سيؤثر. هذا برأيك على ترشيحه؟

اعتقد ان تصريحه الذي يقول فيه انه سيناتور من نبراسكا وليس من اسرائيل سيكون ايجابيا جدا له، اعتقد ان معظم الامريكيين سيقولون نعم، هذا صحيح. يجب ان يكون السيناتور من نبراسكا وليس من اسرائيل، ولكن طبعا هناك ايضا الداعمون لاسرائيل الذي يترجمون هذا بطريقة مغايرة. ولكن في المحصلة سيكون هذا ايجابيا، اعتقد ان تصريحه حول اللوبي اليهودي سيكون الاكثر اثارة للجدل، ولكنه لن يوقف ترشيحه، وكان سيكون من الافضل له لو قال لوبي اسرائيل، لان هناك امريكيين يهود كثر لا يؤيدون مواقف اسرائيل. وباستخدام اليهودي بدل الاسرائيلي اصبح هذا الموضوع ضبابيا، ولكن بما انني قلت هذا يجب ان نكون واقعيين، والواقع هو ان اللوبي الاسرائيلي في امريكا يتألف ليس فقط من يهود، ولكن يهود هم من يقودون اللوبي.

س- هذا موضوع معقد لمن هم خارج الولايات المتحدة، ان يضطر سيناتور سابق مرشح لمنصب وزير الدفاع لأن يدافع عن نفسه بسبب تصريحات قالها مثل أنه سيناتور عن نبراسكا وليس اسرائيل، هل هذا الموضوع من المحرمات في الولايات المتحدة، لا يمكن ادلاء اي تصريح حوله، وهل يوجه هذا رسالة إلى ساسة آخرين إن أي انتقاد أو تصريح خاص باسرائيل يمكن ان يؤثر سلبيا على مستقبلهم السياسي؟

كلا هذا موضوع معقد ولا اعرف اذا كان هناك الوقت الكافي لشرح المحرمات الغريبة في السياسة الامريكية، ولكن يمكن القول ان هذا ليس فريدا، ويجب النظر الى التاريخ الامريكي، على سبيل المثال هناك جالية ايرلندية كبيرة ولسنوات عدة كان نقاش مشكلة شمال ايرلندا بين ايرلندا وبريطانيا صعبا في الولايات المتحدة بسبب تأثير الجماعات الايرلندية في الولايات المتحدة، لذا موضوع اسرائيل ليس فريدا ويجب ان نعرف ان السياسة كلها، ليس فقط في الولايات المتحدة، غريبة، وكل دولة لديها سياسات غريبة.

ولكن حول سؤالك فيما اذا كان هذا يوجه رسالة الى اخرين انه يجب عليهم ان يكونوا حذرين في التحدث حول اسرائيل، اعتقد ان العكس هو الصحيح، اعتقد ان حقيقة ان اوباما رشحه لهذا المنصب وامكانية التصديق عليه، اعتقد ان هذا يظهر انه يمكن ان تدلي بتصريحات ليست صافية بشكل كامل وهذا لا يعطل مسيرتك المهنية.

س- ولكن عليهم ان يثبتوا التزامهم لاسرائيل بشكل كامل لانه قال انه يدعم اسرائيل ولكن هناك من يشكك بهذا؟

يجب ان نتذكر ان هناك اناس يريدون وقف ترشيحه، السياسة كلمة معقدة، وهناك اشخاص مهمون يريدون وقف ترشيحه ويبحثون عن اي حجة، اذا رمى علكة على رصيف الشارع، سينتقدون هذا هم فقط يبحثون عن سبب.

س- اذا تمت المصادقة عليه ويقول مراقبون ان ذلك ما سيحدث، ما هو الضغط الذي سيمارس عليه؟

لا اعتقد انه سيكون هناك الكثير من الضغط، طبعا منصب وزير الدفاع ليس بالمنصب السهل، ولكن لا اعتقد انه سيكون هناك الكثير من الضغط عليه مقارنة باخرين.

س- هل لدى أي وزير الدفاع حرية التصرف بشكل مستقل عن الرئيس وباقي اعضاء الحكومة؟

حول السياسات العريضة، ليس لديه اي مجال في الحرية، عليه ان يعرض ويمثل مواقف الرئيس واذا لم يتفق معه، عليه ان يتنحى، لكن الحكومة الامريكية مؤسسة كبيرة، ووزارة الدفاع هي جزء كبير من هذه المؤسسة الكبيرة وبطرق كثيرة وعلى مستويات عدة لدى وزير الدفاع الحرية في اتخاذ قرارات وتحديد مهام واختيار موظفين لا يتدخل بها الرئيس.

س- اذا كان هناك اتفاق على السياسات الكبيرة، لماذا هذه الاعتراضات على ترشيحه؟

ربما هناك اتفاق بين اوباما وهاغل ولكن هذا لا يعني اتفاقا بين هاغل وسيناتور ماكونيل او اي قادة اخرين.

س- هل يمكن ان تتحدث اكثر عن هذا؟

في الولايات المتحدة توجد ديمقراطية الحزبين، والرئيس من الحزب الديمقراطي ولكن جزءا من الكونغرس يسيطر عليه الحزب الجمهوري، يسيطر الجمهوريون على مجلس النواب لكنهم لا يسيطرون على مجلس الشيوخ، ولكن الحزب الجمهوري لديه القوة لتعطيل اي شيء في مجلس الشيوخ، والجمهوريون الذين يعارضون الرئيس يعارضون ايضا وزير الدفاع الذي ينفذ سياسات الرئيس، وهناك مصالح اخرى عسكرية واجتماعية وتتعلق بالاعمال، وكل هؤلاء يتطلعون الى دعم في الميزانية او الشهرة او هناك صراع بينهم من اجل الحصول على الاهتمام، وينظرون الى هذه الترشيحات سواء لوزير الدفاع او الخارجية من وجهة نظر ما اذا كان سيساعدهم او لا، واذا لم يكن سيساعدهم، ربما يجب وقفه، ما يجب ان نفهمه هو ان الولايات المتحدة ليست نظاما برلمانيا، لو كانت كذلك، سيكون لدى رئيس الوزراء الاغلبية ويسيطر على مجلس التشريع ويسمي من يريد، ولكن في امريكا الوضع ليس هكذا، الرئيس لا يسيطر على مجلس التشريع والكونغرس يجب ان يوافق على ترشيحات الرئيس ولا يحصل الرئيس على ما يريده في كل الوقت، لذا الصراع اكبر في النظام الامريكي عن النظام البرلماني.

س- المحادثات الامريكية الافغانية، لبحث الانسحاب وافغانستان بعد 2014، يأتي هذا في وقت يخرج بانيتا من وزارة الدفاع ويحل محله وزير دفاع جديد، كيف برأيك يؤثر هذا على هذه العملية، واذا تمت المصادقة على هاغل، كيف ستكون هذه العملية؟

لا اعتقد ان هذا يغير العملية بشكل كبير، العملية بدأت منذ وقت وكان واضحا ان الولايات المتحدة والناتو ينسحبون من افغانستان، وافغانستان تفهم ذلك ولا يوجد خلافات كبيرة في الولايات المتحدة حول هذه السياسة، لذا ارى اي تغيرات جذرية.

س- سؤالي الاخير، ترشيح برينان ليقود "سي أي إي"، الذي يتحدث العربية بطلاقة، هاغل لوزارة الدفاع، كنت تتحدث عن رسائل يوجهها اوباما، ما هي الرسالة التي يوجهها بترشيح هذين الشخصين للشرق الاوسط؟

اعتقد ان اوباما يوجه رسالة مفادها انه ليس رئيسا من اسرائيل، وانه بينما تدعم الولايات المتحدة اسرائيل بشكل كبير وهي حليف كبير لها، وستدافع عن اسرائيل لكن الولايات المتحدة لديها مصالح كبيرة في الشرق الاوسط، وان الرئيس اوباما يريد مصالح امريكية قوية مستمرة في بناء نظام مستقر في الشرق الاوسط.