قيادي فتحوي: رسالة الجماهير في ذكرى انطلاقة فتح الـ48 هي إنهاء الانقسام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/604168/

توافد آلالاف من جماهير حركة فتح الى ساحة السرايا بمدينة غزة الجمعة 4 يناير/كانون الثاني للمشاركة في الاحتفال المركزي بذكرى انطلاقة فتح الـ48، وذلك بحضور قيادات من الحركة في الضفة الغربية وممثلين عن حركة حماس. وقال جمال عبيد القيادي في حركة فتح في تصريح لوكالة "معا" أن قرابة مليون شخص يحيون مهرجان انطلاقة الحركة، موضحا ان "رسالة الجماهير اليوم هي إنهاء الانقسام".

توافد آلاف من جماهير حركة فتح الى ساحة السرايا بمدينة غزة الجمعة 4 يناير/كانون الثاني للمشاركة في الاحتفال المركزي بذكرى انطلاقة فتح الـ48، وذلك بحضور قيادات من الحركة في الضفة الغربية وممثلين عن حركة حماس.

وافاد مراسل "روسيا اليوم" في غزة ان اكثر من مليون مواطن من مختلف مناطق القطاع حضروا الاحتفالات، وقال ان تدفق الجماهير الكبير باتجاه المنصة منع الكثيرين، بما فيها الفصائل المختلفة من القاء كلمة بمناسبة الاحتفال واقتصر الامر على كلمة الرئيس محمود عباس.

وقال جمال عبيد القيادي في حركة فتح في تصريح لوكالة "معا" أن قرابة مليون شخص يحيون مهرجان انطلاقة الحركة على ارض السرايا، موضحا ان "رسالة الجماهير اليوم هي إنهاء الانقسام".

وأكدت الحركة في بيان لها من جديد على "وحدة الأرض ووحدة الهوية ووحدة الشعب ووحدة المصير ليشكل صمود الشعب في قطاع غزة خلال العدوان الإسرائيلي الأخير منارة أمل ودليل وحدة للشعب الفلسطيني الذي ملّ الانقسام والتشتت".

وجددت حركة فتح التأكيد على "مواصلة مسيرتها الكفاحية باستخدام شتى الوسائل النضالية من أجل محاربة التغول الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس ومقاومة السياسة الإسرائيلية القائمة على رفض حل الدولتين والتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة"، متعهدة بـ"استمرار التمسك بالوحدة الوطنية التي آمنت بها فتح دوماً على قاعدة "وطن واحد لشعب واحد".

هذا وقد انتشرت الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة المقالة في معظم شوارع القطاع وخاصة في المناطق القريبة من مكان المهرجان لتسهيل حركة المواطنين وضبط الأمن. وكانت حكومة اسماعيل هنية المقالة سمحت لفتح باقامة مهرجانها السنوي على أرض السرايا بعد منع دام لأكثر من خمس سنوات بسبب الخلاف بين الحركتين.

مراسل روسيا اليوم: مؤيدو دحلان يفسدون إحتفالات فتح بذكرى تأسيسها في غزة

في السياق ذاته قال مراسل "روسيا اليوم" في قطاع غزة أن الفاعليات الإحتفالية لحركة فتح بذكرى تأسيسها الـ 48 لم تتم على الشكل المرجو بسبب رفع آلاف الصور لمحمد دحلان القيادي السابق بالحركة والذي على خلاف حاليا مع الرئيس عباس، ما أدى إلى إلغاء هذه الفاعليات.

وأضاف أن أنصار دحلان بالمجلس التشريعي تسببوا في تعكير صفو إحتفال فتح بهذه الذكرى، حيث قام غاضبون مؤيدون لدحلان بإنزال قيادات فتح ومن بينهم جبريل الرجوب من على منصة الإحتفال.

هذ واعتبر المحلل السياسي إيهاب بسيسو في حديث لقناة "روسيا اليوم" من غزة هذا المهرجان "بادرة خير ليس فقط لغزة بل ولكل فلسطين.. فهذا الحشد من الجماهير هو بمثابة استفتاء شعبي من قبل الجماهير الفلسطينية في غزة على ضرورة الالتفاف حول منظمة التحرير الفلسطينية بمشروعها الوطني وانجاح الوحدة الفلسطينية".

المصدر:وكالة معا + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية