سورية.. الجيش ضرب مسلحي "جبهة النصرة" في محيط مطار تفتناز.. واشتباكات ريف دمشق مستمرة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/604138/

قالت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية أن الجيش وجه ضربات موجعة "لمرتزقة جبهة النصرة وعصابات التكفيريين.. التي حاولت الاعتداء على مطار تفتناز". بدوره ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الطائرات الحربية شنت غارة جوية جديدة على بلدة حيان بمحافظة حلب في شمال سورية.

قالت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية أن الجيش وجه ضربات موجعة "لمرتزقة جبهة النصرة وعصابات التكفيريين.. التي حاولت الاعتداء على مطار تفتناز في ريف إدلب وكبدتها خسائر فادحة في العتاد وأوقعت في صفوفها أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى".

وأكدت القيادة في بيان صدر لها يوم 3 يناير/كانون الثاني ان القوات المسلحة أجبرت ما تبقى من المسلحين "على الفرار خلافا لما تبثه قنوات الفتنة والتضليل".

ميدانيا أفادت وكالة الانباء السورية الحكومية (سانا) ان وحدات الجيش نفذت عمليات ضد المجموعات المسلحة في بلدات دوما وداريا ودير العصافير والبحدلية وحجيرة والحسينية بريف دمشق وأوقعت خسائر جسيمة بين صفوفها.

واكدت سانا نقلا عن مصدر مطلع قوله انه تم ضبط صاروخ فرنسي الصنع من نوع "ار دي اكس تي ان تي" جاهزا للإطلاق نصبه إرهابيون على سيارة في منطقة كفرسوسة بدمشق، وأشار المصدر إلى أن الصاروخ المضبوط يحتوي على مواد شديدة الانفجار، موضحا أن الإرهابيين قاموا بتعديل آلية الإطلاق باستخدام التوقيت الزمني بحيث يتم إطلاقه بفارق زمني بسيط وبشكل أوتوماتيكي من خلال تزويده ببطارية جيب.

كما واصلت وحدات الجيش عملياتها ضد المسلحين في السفيرة والعويجة والمسلمية والعدنانية وعندان وحيان وعبطين والليرمون والفردوس وبستان القصر في حلب وريفها.

المرصد السوري: الطيران الحربي شن غارات على ريف حلب

بدوره ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ لندن مقرا له  بأن الطائرات الحربية شنت غارة جوية جديدة على بلدة حيان بمحافظة حلب في شمال سورية، مشيرا في بيان صدر يوم 3 يناير/كانون الثاني أن "معلومات أولية وردت عن سقوط العشرات بين شهيد وجريح".

وقال المرصد إن ثمانية سوريين قتلوا وأصيب آخرون بجراح اثر قصف تعرضت له مدينة دوما بمحافظة ريف دمشق من قبل الطائرات الحربية. وأضاف أن الطائرات الحربية نفذت غارات جوية في احياء بمدينة دير الزور شرقي سورية، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية.

وكان المرصد أفاد في وقت سابق بأن الاشتباكات العنيفة تجددت في محيط مطار "تفتناز" العسكري بمحافظة إدلب شمالي سورية، موضحا أن الاشتباكات تجري بين القوات النظامية ومئات المقاتلين من "جبهة النصرة" وكتائب "أحرار الشام" و"الطليعة الاسلامية" الذين يحاولون السيطرة على المطار.

هذا وقد نفى المحلل السياسي السوري أحمد الحاج علي ان يكون المسلحون يسيطرون فعليا على اي من المواقع العسكرية الحساسة، موضحا ان الجيش السوري لم يستخدم سوى 12% من القوة النارية التي يملكها.

المصدر: سانا+وكالات

الأزمة اليمنية