الجيش يحبط سلسلة من التفجيرات في حلب.. ونشطاء يتحدثون عن عشرات القتلى بريف دمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/604064/

أفادت وكالة الأنباء السورية الحكومية (سانا) بأن وحدات الهندسة للجيش السوري احبطت عمليات ارهابية بواسطة 20 عبوة ناسفة زرعت في عدد من أحياء حلب القديمة. من جانب آخر قال نشطاء المعارضة ان طائرات حربية للجيش النظامي قصفت محطة وقود في المليحة على الاطراف الشرقية من دمشق، مما ادى الى مقتل العشرات.

أفادت وكالة الأنباء السورية الحكومية "سانا" بأن وحدات الهندسة التابعة للجيش السوري احبطت عمليات ارهابية بواسطة 20 عبوة ناسفة زرعت في عدد من أحياء حلب القديمة.

واضافت "سانا" ان وحدة من الجيش السوري قضت على عدد من أخطر المسلحين، بينهم قائد ميداني في ناحية الخفسة بريف حلب يوم 2 يناير/كانون الثاني، وذلك في اطار العمليات ضد المجموعات المسلحة.

من جانب آخر قال نشطاء المعارضة السورية ان طائرات حربية تابعة للجيش النظامي السوري قصفت محطة وقود في المليحة على الاطراف الشرقية من العاصمة دمشق، مما ادى الى مقتل عشرات المدنيين. وتورد مختلف المصادر ارقاما متفاوتة فيما يخص عدد القتلى. وتتراوح الارقام ما بين 30 و60 شخصا.

ونقلت "رويترز" عن احد النشطاء قوله ان طائرة قصفت المنطقة في الوقت الذي وصلت فيه شحنة وقود الى المحطة، وتجمع الناس بالقرب منها.

من جانبه افاد نشطاء بان ريف حلب يشهد معارك كبرى للسيطرة على اهم المطارات العسكرية الفاعلة في العمليات الحربية ، حيث اوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلين من المعارضة السورية أطلقوا يوم 2 يناير/كانون الثاني نيران الأسلحة الآلية وقذائف المورتر على طائرات هليكوبتر جاثمة في قاعدة جوية بشمال البلاد قرب الطريق السريع الرئيسي بين حلب ودمشق .

وأضاف المرصد أن المسلحين الذين يقاتلون في محافظة إدلب شمال غرب سورية شرعوا في شن هجوم على مطار تفتناز العسكري. ولم ترد على الفور انباء عن القتال حول المطار العسكري من وسائل الإعلام الحكومية السورية.

بدورها اشارت وكالة "فرانس برس" الى انه في اليوم الاول من العام الجديد قتل 35 مدنيا و38 مسلحا و31 جنديا نظاميا.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية