أسرة سعودية تفكر بالانتحار بسبب معاناتها من معيلها مدمن الخمور

متفرقات

أسرة سعودية تفكر بالانتحار بسبب معاناتها من معيلها مدمن الخمور
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603770/

شكت أسرة تعيش في مكة المكرمة حالها لصحيفة "سبق" السعودية، بالكشف عن معاناتها بسبب "إدمان" رب الأسرة على الخمور، مما جعل ظروف حياة أفراد عائلة هذا الرجل سيئة للغاية، حتى انهم بدأوا يفكرون بمختلف الوسائل لوضع حد لمعاناتهم، بما في ذلك الانتحار.

شكت أسرة تعيش في مكة المكرمة حالها لصحيفة "سبق" السعودية، بالكشف عن معاناتها بسبب "إدمان" رب الأسرة على الخمور، مما جعل ظروف حياة أفراد عائلة هذا الرجل سيئة للغاية، حتى انهم بدأوا يفكرون بمختلف الوسائل لوضع حد لمعاناتهم، بما في ذلك الانتحار، وذلك نقلاً عن الموقع.

وقال أحد أبناء رب الأسرة إن أفراد العائلة باتوا يفكرون بالانتحار كحل بسبب "الإحباط المعنوي" الذي أصابهم، علاوة على الشعور الدائم بالخوف بسبب الاعتداء المستمر من قِبله، "وممارسته أبشع صور التعذيب جسدياً ولفظياً"، بحسب الموقع ذاته.

ومما يزيد من معاناة هذه الأسرة هو تخلي الأقرباء عنها تفادياً لخلافات قد تقع مع رب العائلة، وقناعتهم بأنه "فاقد لعقله"، الأمر الذي يضع جميع أبناء هذه العائلة في مواجهة مع الرجل المدمن.

وقد حرم الأب أحد أبنائه من بارقة أمل تعلقت بها الأسرة، حين التحق ابنه الكبير بالعمل. وحول هذا الأمر يقول الابن الأصغر: "فرحنا كثيراً قبل عام حينما تمكن شقيقنا الكبير من إيجاد وظيفة، بل إن والدتنا كانت تقول دائماً إن الفرج دنا منا أخيراً". لكنه أضاف بحسرة ان "الفرحة لم تكتمل. فمع استلام شقيقنا أول راتب له كان له والدنا بالمرصاد، فقد أخذه جميعه لنفسه وهو ما جعله يسرف في شرائه المسكرات .. فزادت معاناتنا معه".

واسترسل الشاب قائلاً إن الوالد هدد بالزج بابنه في السجن بتهمة العقوق في حال رفضه إعطاء الراتب كاملا له كل شهر.

وحول هذا الأمر صرح صالح الغامدي المدير العام للحماية الاجتماعية في منطقة مكة المكرمة بأن "الحماية" معنية بالتدخل لانتزاع هذه الأسرة من معاناتها، مشيراً الى ان رب الأسرة "لا يكاد يفقه ما حوله لإدمانه الكحول والانغماس في تناولها يومياً".

أما الدكتور محمد السهليعضو الجمعية الوطنية لحقوق الانسان، مدير مركز الدراسات الإسلامية في كلية الشريعة بجامعة "ام القرى"،  فحمّل المسؤولين في مكة مسؤولية ما آلت اليه أحوال هذه الأسرة المعيشية والنفسية على حد سواء. وشدد الدكتور السهلي على ان إعطاء الرجل المال غير جائز استنادأً إلى قاعدة شرعية تفيد بأن منع المال عنه إنما لمنعه من ارتكاب المحرّم، مشيراً الى ان ذلك لا يمكن ان يكون عقوقاً في أي حال من الأحوال.

 كما نوّه بأهمية توجه الأسرة الى المحكمة الجزائية بهدف شرح ما تكابده من معاناة من عنف أسري، "ليتم أخذ تعهد على الأب والحجر عليه في الوقت نفسه، هذا في حال تعذّرت الجهات المسؤولة وذات الاختصاص عن القيام بواجباتها المناطة بها".

وصرح الناطق الإعلامي في شرطة مكة المكرمة بأن "الحماية الأسرية" ستحضر رب الأسرة في حال تقدم أفرادها بالشكوى ضده، وستتخذ الإجراء الضروري معه في مثل هذه الحالات، " كما أفاد موقع "سبق".