روسيا والعراق.. آفاق تعاون وتطلعات لتطوير العلاقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60372/

في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" قال رئيس إتحاد منتجي النفط في روسيا يوري شفرانيك إن روسيا تنظر إلى نجاح العراقيين في تأليف الحكومة بارتياح، مؤكدا أن الاستقرار سيؤدي الى التطور الاقتصادي، وشدد على اهمية الدور الايجابي في هذا المجال الذي قد تلعبه روسيا في ظل العلاقة الجيدة بين البلدين.

في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" قال رئيس إتحاد منتجي النفط في روسيا يوري شفرانيك إن روسيا تنظر إلى نجاح العراقيين في تأليف الحكومة بارتياح،  مؤكدا أن الاستقرار سيؤدي الى التطور الاقتصادي وشدد على اهمية الدور الايجابي في هذ المجال الذي قد تلعبه روسيا في ظل العلاقة الجيدة بين البلدين.

وتابع شفرانيك: " أود ان اهنىء الشعب العراقي وقادة الائتلاف الوطني وكافة الاحزاب باتمام التوافق، وهذا اساس عميق لحكومة الوحدة الوطنية في مسيرة تطوير العراق. وأرى ان ترأس نوري المالكي للحكومة العراقية  بالرغم من انه حصل على اصوات اقل في الانتخابات يدل على نمو وزنه السياسي والثقة به".

وأضاف شفرانك: " يتعين على روسيا بعد الانتخابات العراقية وتشكيل  مجلس الوزراء ان تحدد اولوياتها بشكل واضح ودقيق لأن ابواب العراق مفتوحة امام روسيا والعلاقة جيدة.. هذا يعني انه علينا تحديد اولوياتنا بدقة والتصرف بدقة اكثر في العراق".

وقال: " نحن بحاجة الى مبادرة واضحة من طرفنا.. لدينا آفاق ممتازة..أعتقد أن المصالح متبادلة والتواصل موجود والعلاقات بشكل عام ممتازة. ولكن المشاريع تنفذ ليس فقط بوجود العلاقات الجيدة وإنما تحتاج إلى دعم سياسي موجه.. وأعتقد أن على روسيا الانطلاق من الأسسس التي وضعها بوتين والمالكي للعلاقات الروسية العراقية".

واوضح شفرانك ان "روسيا اتبعت سياسة محايدة فيما يخص العراق ولم تسئ له ولم تتدخل في شؤونه الخاصة وهذا مهم جدا .. والآن تقوم روسيا بدعم الاقتصاد العراقي بمشاريعها."

المزيد من التفاصيل في المقابلة المصورة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)