لافروف: استخدام القوة ضد إيران قد يؤدي إلى عواقب وخيمة للأمن العالمي

أخبار العالم

لافروف: استخدام القوة ضد إيران قد يؤدي إلى عواقب وخيمة للأمن العالمي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603680/

حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في حديث لوكالة "إنترفاكس" يوم 27 ديسمبر/ كانون الأول، من أن استخدام القوة ضد إيران قد يؤدي إلى عواقب وخيمة للأمن العالمي.

حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في حديث لوكالة "إنترفاكس" يوم 27 ديسمبر/ كانون الأول، من أن استخدام القوة ضد إيران قد يؤدي إلى عواقب وخيمة للأمن العالمي.

وقال لافروف إن "تهديد استخدام القوة ضد إيران يلقي بظلاله على عملية المفاوضات، وهذا أمر مقلق".

وأضاف: "ندعو جميع شركائنا إلى العمل باحتراس. إن التهديد باستخدام القوة يحول دون التوصل إلى اتفاقات ترضي جميع الأطراف. وقد يؤدي سيناريو استخدام القوة إلى عواقب وخيمة للأمن الإقليمي والعالمي لاسيما في ظروف التوتر المتزايد في الشرق الأوسط".

روسيا تدعو إلى استمرار المفاوضات في إطار السداسية الدولية

يرى وزير الخارجية الروسي لافروف أن مفاوضات المجموعة السداسية الدولية المختصة بالملف النووي الإيراني (الأعضاء الخمسة الدائمون بمجلس الأمن + ألمانيا) لها آفاق.

وقال لافروف إن "الحوار في إطار السداسية يسير بصعوبة فعلا. إلا أنه له آفاق بدون شك".

وأضاف: "تمكننا خلال العام المنصرم من التوصل إلى بعض نقاط التلامس. يجب المضي قدما على هذا الأساس. نحتاج هنا إلى جهود دؤوبة لتحقيق نتائج إيجابية".

وتابع قائلا: "لا تتوفر لدينا أدلة تؤكد أن القيادة الإيرانية قررت تطوير برنامج نووي عسكري".

وقال لافروف إن "الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد بشكل منتظم على التزام إيران باتفاق الضمانات وعدم إعادة توجيه المواد المشعة المعلنة إلى أهداف محظورة. ومع ذلك، تشير الوكالة إلى أنه في إطار الاتفاق المذكور ليس باستطاعتها التأكد من عدم وجود نشاط نووي ومواد مشعة غير معلنة في إيران".

وأضاف أن هذه الحالة "تقتضي مراقبة أعمق وأشمل لتصبح أساسا للتسوية"، معربا عن رضاه عن "تحقيق تقدم في تنسيق التعاون خلال لقاء جمع بين ممثلي الوكالة وإيران في 13 ديسمبر/ كانون الأول، وذلك بهدف الحد من الاشتباه في وجود بعد عسكري للبرنامج النووي الإيراني في الماضي".

وأكد لافروف أن "لقاء آخر سيعقد في منتصف يناير/ كانون الثاني. نأمل بأن يشهد توصلا إلى اتفاق بشكل نهائي".

وتابع قائلا: "ننطلق من حق إيران غير المشروط في تطوير برنامج نووي مدني، بما في ذلك حق التخصيب بعد توضيح كافة المسائل المتبقية ومع وضع النشاط النووي الإيراني بالكامل تحت مراقبة شاملة من جانب الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وأضاف أنه "يتعين على المجتمع الدولي الرد بصورة ملائمة على خطوات بناءة تقوم بها إيران، بما في ذلك الوقف التدريجي للعقوبات وإلغاؤها سواء أكانت أحادية الجانب أم مفروضة من مجلس الأمن الدولي".

المصدر: وكالة "إنترفاكس" + "روسيا اليوم"

صفحة أر تي على اليوتيوب