افتتاح معرض "فلسطين الروسية" في موسكو

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60363/

كانت زيارةُ الأراضي المقدسة أُمنيةً عزيزة على قلوب المسيحيين منذ زمن بعيد، وقد افتُتح في موسكو معرِضٌ مكرس للذكرى الخمسين بعد المئة لإنشاء المِنطَقة المسماة "فلسطين الروسية" داخل الدولة الفلسطينية. ورأى هذا المشروعُ النورَ آنذاك على يد الأمير الروسي قسطنطين.

كانت زيارةُ الأراضي المقدسة أُمنيةً عزيزة على قلوب المسيحيين منذ زمن بعيد، وقد افتُتح في موسكو معرِض مكرس للذكرى الخمسين بعد المئة لإنشاء المِنطَقة المسماة "فلسطين الروسية" داخل الدولة الفلسطينية. ورأى هذا المشروعُ النورَ آنذاك على يد الأمير الروسي قسطنطين.
بدءا من القرن الحادي عشر بعد تنصير روسيا أرسى المواطنون الروس تقليدا دينيا جديدا وهو الحج إلى الدولة الفلسطينية لزيارة موطن السيد المسيح. وفقط في القرن التاسع عشر شكلت الحكومة الروسية عدة هيئات لمساعدة الحجاج. واشترت الأراضي في القدس لبناء المعابد الروسية والفنادق للحجاج هناك ما وُصف بفلسطين الروسية.
وفي معرض "الأمير قسطنطين والحج الروسي إلى الأراضي المقدسة" يستطيع الزائرون رؤية الوثائق الرسمية التي تعود إلى فترة بناء فلسطين الروسية ورسائل الأمير قسطنطين إلى الوزراء، إلى جانب بُوصُلته وملابسه وحتى نماذجَ مصغرةً لسفن الحجاج.
الآثار التاريخية من الأراضي المقدسة التي تعود إلى "مشروع القدس" في روسيا الإمبراطورية إلى جانب الإِيقونات القديمة تَلفت اهتمام الجمهور والخبراء إلى هذا المعرض إضافة إلى أن موضوعه يناسب فصل الشتاء الغني بالأعياد الدينية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية