مرسي: الاستفتاء جرى في شفافية وبإشراف قضائي كامل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603584/

قال الرئيس المصري محمد مرسي في كلمة ألقاها اليوم 26 ديسمبر/ كانون الأول بمناسبة إقرار الدستور، إن الاستفتاء على مسودة الدستور جرى في "شفافية كاملة وبإشراف قضائي كامل". كما أعلن مرسي في كلمته تكليف رئيس الحكومة الحالية هشام قنديل بإجراء تعديلات وزارية تتناسب مع المرحلة الحالية بهدف مواجهة المشكلات الجدية وذلك حتى انتخاب مجلس شعب جديد.

قال الرئيس المصري محمد مرسي في كلمة ألقاها اليوم 26 ديسمبر/ كانون الأول بمناسبة إقرار الدستور، إن الاستفتاء على مسودة الدستور جرى في "شفافية كاملة وبإشراف قضائي كامل".

وأكد مرسي أن الاختلاف في الرأي والفكر ظاهرة صحية، منددا في الوقت نفسه بـ"اللجوء إلى العنف ومحاولة فرض الرأي عن طريق تعطيل المؤسسات العامة أو ترويع المواطنين"، على حد تعبيره.

واعتبر مرسي ما شهدته مصر من أزمات خلال المرحلة الانتقالية بمثابة "آلام ولادة فجر جديد".

وأقر مرسي بأنه كانت هناك خلال الفترة الماضية "أخطاء وعثرات من هنا وهناك، وأتحمل معكم المسؤولية".

وأضاف أنه تحمل "مسؤولية اتخاذ الكثير من القرارات الصعبة إيمانا مني بضرورة أن يكون هذا الدستور ميثاقا ثابتا نرجع إليه جميعا ونحتكم إليه ونحترمه".

ووصف مرسي الدستور الجديد بأنه "يجعل رئيس الجمهورية خادما للشعب محدد الصلاحيات وليس سيدا مطلقا ولا حاكما مستبدا".

وجدد مرسي دعوته "لكل الأحزاب والقوى السياسية للمشاركة في جلسات الحوار الوطني".

كما أعلن مرسي في كلمته تكليف رئيس الحكومة الحالية هشام قنديل بإجراء تعديلات وزارية تتناسب مع المرحلة الحالية بهدف مواجهة المشكلات الجدية وذلك حتى انتخاب مجلس شعب جديد.

وتعهد بأن تشهد الأيام القادمة انطلاق مشاريع جديدة في مجال الخدمات والإنتاج وحزمة من التسهيلات للمستثمرين لدعم الاقتصاد المصري.

محلل سياسي لـ"روسيا اليوم": القوى الوطنية لن تستجيب للدعوة إلى حوار لا يركز على نقاط خلافية

قال مختار شعيب، صحفي ومحلل سياسي بجريدة "الأهرام" في مداخلة هاتفية على قناة "روسيا اليوم" من القاهرة إن القوى الوطنية المختلفة لن تستجيب لدعوة مرسي للحوار الوطني إلا إذا كانت لهذا الحوار أجندة واضحة تركز على النقاط الخلافية المتعلقة بالدستور الجديد.

باحث لـ"روسيا اليوم": مرسي يحاول أن يثبت أنه رئيس لكل المصريين

قال جودت بهجت، كبير الباحثين في مركز نيسا التابع لجامعة الدفاع الوطني الامريكية، في مداخلة على قناة "روسيا اليوم" من واشنطن إن الرئيس مرسي يحاول أن يثبت للمصريين والمجتمع الدولي من خلال إجراء تعديلات وزارية أنه ليس رئيسا لـ"الإخوان المسلمين" فحسب، وإنما لكل المصريين.

الأزمة اليمنية