ميسي: أتمنى نزع شوكة تشيلسي والفوز بلقب أوروبا في ويملبي

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603510/

أعرب النجم ليونيل ميسي عن سعادته بالأهداف والأرقام القياسية التي حققها خلال عام 2012، ولكنه اعترف بأن اللحظة الأكثر حزنا خلال العام الفائت كانت الخروج من مباراة نصف نهائي دوري الابطال أمام تشيلسي والتي أهدر فيها ضربة جزاء.

أعرب النجم ليونيل ميسي عن سعادته بالأهداف والأرقام القياسية التي حققها خلال عام 2012، ولكنه اعترف بأن اللحظة الأكثر حزنا خلال العام الفائت كانت الخروج من مباراة نصف نهائي دوري الابطال أمام تشيلسي والتي أهدر فيها ضربة جزاء.

وتمنى ميسي الذي يقضي عطلة اعياد الميلاد في مسقط رأسه بالارجنتين، في حديث خص به صحيفه "الموندو ديبورتيفو" الكاتالونية اعياد ميلاد سعيدة للجميع ولمشجعي البرسا بشكل خاص، متمنياً:" سرعة تعافي تيتو وأن يتمتع الجميع بالصحة".

وقال الأرجنتيني حول تقييمه لعام 2012: " أنا سعيد بالأهداف والارقام القياسية، ولكن كان من الممكن أن يكون العام أفضل فيما يتعلق بالالقاب.. دائما ما أقول أن الاهم هو الفريق وأهدافي دون بطولات ليس لها أهمية".

ولكن ميسي أفضل لاعب في العالم في الأعوام الثلاثة الماضية، اعترف بأن اللحظة الأكثر حزنا خلال العام الفائت كانت الخروج من مباراة الدور نصف النهائي لدوري ابطال أوروبا أمام تشيلسي والتي أهدر فيها ركلة جزاء، قائلاً:" اتمنى ان اتمكن من نزع هذه الشوكة لانني اعتقد إننا فعلنا ما يجعلنا نستحق أن نكون في النهائي. سنعمل لكي نكون مرة أخرى في ويمبلي والفوز باللقب. هذا هو الهدف الذي حددناه وعلينا استغلال اللحظة التي نعيشها لتحقيقه".

وتعهد البرغوث الأرجنتيني بالوصول الى نهائي ويمبلي في نسخة الموسم الحالي من دوري الأبطال ورفع الكأس هناك مجدداً.

أما فيما يتعلق بتمديد عقده مع البلوغرانا حتى 2018، أكد ميسي:" أحلم بان أنهي مسيرتي في البرسا، ومع هذا التجديد أخطوة خطوة أخرى لتحقيق هذا الحلم".

وأعرب ليو على المستوى الشخصي، عن سعادته بمولد ابنه البكر، قائلا "وصول تياغو كان أكبر شيء حدث لي. لقد كانت لحظة خاصة في حياتي".

كما ابدى مهاجم برشلونة سعادته البالغة بترحيب الجماهير الارجنتينية به في الملاعب أثناء مشاركته في مباريات منتخب بلاده.

يذكر أن ليونيل ميسي (25 عاماً)، أنهى العام 2012 الكروي برقم قياسي عالمي بإحرازه 91 هدفاً في مختلف البطولات، وحطم بذلك الرقم القياسي للأسطورة "الطوربيد" الألماني غيرد مولر الذي سجل 85 هدفاً في عام 1972 لفريقه بايرن ميونيخ ومنتخب ألمانيا الغربية.

ويعد ليو من أبرز المرشحين على نيل جائزة الكرة الذهبية التي يمنحها الاتحاد الدولي الفيفا ومجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية المتخصصة، وينافسه عليها كل من زميله في الفريق أندريس إنييستا بطل أوروبا والعالم، والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد.

وسيتم الإعلان عن الفائزين بجميع الجوائز في حفل يقام بمقر الفيفا في مدينة زيوريخ في 7 يناير/كانون الثاني 2013.