جمعية المشغلين السياحيين: الإمارت هي طفرة العام بالنسبة للسياح الروس

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603378/

صرحت مايا لاميدزي المديرة التنفيذية لجمعية المشغلين السياحيين في مؤتمر صحفي عقد في مقر وكالة "نوفوستي" للأنباء يوم الاثنين 24 ديسمبر/كانون الأول، بأن الطلب على تنظيم الرحلات السياحية إلى الإمارات العربية المتحدة ارتفع بنسبة 60% في عام 2012 وفقا لبيانات المشغلين السياحيين، ما يسمح بوصف هذا المقصد بـ "طفرة العام".

صرحت مايا لاميدزي المديرة التنفيذية لجمعية المشغلين السياحيين في مؤتمر صحفي عقد في مقر وكالة "نوفوستي" للأنباء يوم الاثنين 24 ديسمبر/كانون الأول، بأن الطلب على تنظيم الرحلات السياحية إلى الإمارات العربية المتحدة ارتفع بنسبة 60% في عام 2012 وفقا لبيانات المشغلين السياحيين، ما يسمح بوصف هذا المقصد بـ "طفرة العام".

وقالت لاميدزي: "حصلت الزيادة بنسبة 60% في قطاع التشغيل السياحي على الرغم من أن المقصد معقد، إذ يتطلب الحصول على تأشيرات مسبقة، كما أن ظروف الإقامة هناك غير مريحة بالنسبة للسائح الروسي وهي متصلة بأن هذا الدولة هي دولة إسلامية. ومع ذلك يلاحظ نمو مستقرا ومضطردا في جميع الإمارات وليس فقط في إمارة دبي المتطورة". وأضافت لاميدزي أن التدفق السياحي إلى مصر وتونس نمى كذلك بشكل كبير.

وقالت لاميدزي: "تتمتع مصر بطلب عال من جانب السياح الروس، ويقدر المشغلون السياحيون نسبة الزيادة في الطلب على المقصد المصري في عام 2012 بنسبة 35-40%، على الرغم من أن المقصد المصري لم يصل إلى حد الآن إلى معدلات الأعوام السابقة. لكن هذا النمو يمكن وصفه بالكبير إذا أخذنا في الاعتبار الأحداث التي شهدتها مصر على مدار العام".

وبحسب كلامها، فإن مبيعات وحجوزات رأس السنة أسعدت المشغلين السياحيين. وقالت: "زيادة عدد برامج رحلات الطيران العارض (تشارتر) هي التي كان لها الفضل في هذا النمو للإقبال على المقصد المصري، فقد رفعت  شركات "تي إي زد" و "بيبليو غلوبوس" و"كورال ترافيل" برامجها بنسبة 15-20%".

المصدر: وكالة "نوفوستي" للأنباء + "روسيا اليوم"

توتير RTarabic