ناشط مصري من الجامعة العبرية في القدس: عبد الناصر ديكتاتور والقومية العربية أسطورة

متفرقات

ناشط مصري من الجامعة العبرية في القدس: عبد الناصر ديكتاتور والقومية العربية أسطورة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603374/

واجه طلاب عرب الناشط المصري مايكل نبيل بهتافات أثناء إلقائه محاضرة في الجامعة العبرية في القدس، إذ وصفوه بأنه صهيوني ولا يمثل الثورة المصرية، فيما رددت فتيات متحمسات "عار عليك". وأشاد الناشط الشاب في محاضرته التي حملت عنوان "التغيرات السياسية في مصر وعلاقتها بإسرائيل" بـ "الديموقراطية الإسرائيلية" معتبراً ان القومية العربية "أسطورة".

واجه طلاب عرب الناشط المصري مايكل نبيل بهتافات أثناء إلقائه محاضرة في الجامعة العبرية في القدس، إذ وصفوه بأنه صهيوني ولا يمثل الثورة المصرية، فيما رددت فتيات متحمسات "عار عليك" أكثر من مرة، بحسب تسجيل فيديو منتشر في منتديات التواصل الاجتماعي. وأشاد الناشط الشاب في محاضرته التي حملت عنوان "التغيرات السياسية في مصر وعلاقتها بإسرائيل" بـ "الديموقراطية الإسرائيلية" معتبراً ان القومية العربية "أسطورة".

وفي معرض حديثه عن جمال عبد الناصر أكد انه كان "دكتاتوريا اعتنق فكر القومية العربية"، مشدداً على انه كان معاديا للسامية. وساوى المعارض المصري بين القومية العربية والحركة الصهيونية معتبرا انهما ظهرتا في آن واحد، وإن أشار الى انه يرى ان "الصهيونية نمت في إسرائيل لحماية الشعب الإسرائيلي ممن حوله".

وتطرق نبيل في محاضرته التي ألقاها باللغة الإنكليزية الى اليهود المصريين، مشيراً الى التعايش الطبيعي بين أطياف المجتمع المصري، والى تولي عدد من يهود البلاد مناصب مرموقة في الدولة منها مناصب وزارية، ومشيراً الى وجود ممثل عن يهود مصر في الجمعية التأسيسية التي وضعت دستور عام 1923.

وقال نبيل: "أنا أخاطر الآن بموقعي ومكانتي السياسية عندما أتيت إلى هنا، لكني مستعد لدفع الثمن. ليس لي حياة ولا أسرة ولا أبالي. آخرون لا يأتون إلى هنا لأنهم يخافون على عائلاتهم، هذا تحد علينا القيام به، علينا أن نعرف كيف نسوق أفكارنا". وفي إطار زيارته توجه الناشط نبيل الى قبر رئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل إسحق رابين قائلاً: "اليوم أزور قبر رابين، كل الاحترام للقائد الذي وهب حياته لنا لنعيش في سلام".

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أجرت حوارا مع نبيل أعلن فيه رفضه الخدمة في الجيش المصري لأنه يرفض "رفع السلاح في وجه شاب إسرائيلي يدافع عن دولته".

من جانبها أعلنت حركة "ثوري على كل سلطة" على لسان الناشطة حلا مرشود "إننا نعتبر زيارة المدعو مايكل نبيل إلى دولة الاحتلال خطوة تطبيعية بامتياز. رأينا انه واجب علينا ان نمنع هذه المحاضرة ونفشلها، بسبب الخطوة نفسها أولاً، وبسبب مواقفه وأعماله المعادية لنا كفلسطينيين، وتصريحاته ضد أسرانا السياسيين، حيث وصفهم بالإرهابيين".

وتساءلت مرشود: "كيف يتظاهر نبيل بعدائيته للعسكرة والظلم، وفي الوقت نفسه يقوم بتجميل صورة الاحتلال في العالم؟ كيف يدّعي هذا ويقوم بزيارة الجامعة العبرية المقامة أصلاً على أراضٍ عربية مصادرة؟ كيف يتجاهل المشاريع العسكرية الإسرائيلية التي تشارك بها الجامعة؟".

ومن المتوقع ان يلقي نبيل محاضرات أمام مؤتمر الاتحاد الدولي للطلبة اليهود في 31 من الشهر الجاري، ومحاضرة في 2 يناير/كانون الثاني القادم في جامعة تل أبيب، كما من المفترض ان يزور مدينة رام الله في الضفة الغربية.

ووصف معهد "ترومان للأبحاث" مايكل نبيل الذي أُفرج عنه في وقت سابق من العام الجاري، الذي يزور إسرائيل لأول مرة بأنه "أول سجين رأي بعد الثورة"، وبأنه "أكثر الأصوات المصرية التي تتحدث صراحة عن السلام مع إسرائيل".

المصدر: "عرب 48"

أفلام وثائقية
افتتاح معرض دمشق الدولي بعد 5 سنوات من الغياب