ليبرمان لـ"روسيا اليوم": على موسكو وواشنطن نسيان الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60328/

دعا وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان في حديث خاص لقناة "روسيا اليوم" دعا كلا من روسيا والولايات المتحدة الى نسيان الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، مشيرا الى ان الحل مع الفلسطينيين يجب أن يكون أمنيا وإقتصاديا وليس سياسيا.

دعا وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان في حديث خاص لقناة "روسيا اليوم" دعا كل من روسيا والولايات المتحدة الى نسيان الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، مشيرا الى ان الحل مع الفلسطينيين يجب أن يكون أمنيا وإقتصاديا وليس سياسيا.

وقال ليبرمان في لقاء خاص اجرته معه قناة "روسيا اليوم" أن الجهود الكبيرة التي بذلتها كل من الولايات المتحدة الامريكية وروسيا في عملية السلام وتدخلهما الزائد بمنطقة الشرق الاوسط، لم تأتي بشيء، وأضاف "انا اسف لقول هذا لكني اقوله رغم ادراكي بانني ازعج كلا الطرفين ، لكن هذا هوالحقيقة "

واضاف ليبرمان أنه من الضروري اقناع روسيا بتغيير نهجها تجاه قضايا الشرق الاوسط والقضية  الاسرائيلية-الفلسطينية، وتابع بالقول: " روسيا ما زالت اسيرة لمفاهيم سابقة للاتحاد السوفييتي، فعلاقاتها مع فتطرقها لمنظمات ارهابية كحماس وحزب الله واعتبارها منظمات سياسة هو تطرق خاطئ، ونحن نحاول اقناع روسيا بتغيير نهجها" حسب تعبيره.

واعرب ليبرمان عن امله في التفاهم والحوار مع روسيا في جميع المجالات، واضاف قائلا: "اكثر من مرة خذلت من موقف روسيا  في المنتديات الدولية وتصويتها  بجنيف وبجمعيات حقوق الانسان"

واعتبر ليبرمان ان "الحل يجب ان يكون باتفاق بين الطرفين، وانه لا يمكن فرض السلام، وهناك امور لها إجراءاتها الطبيعية، واذا كان التطور الاقتصادي بالسلطة الفلسطينية بمستوى الامن في دولة اسرائيل فلسنا بحاجة لاي وسيط سياسي، والامور ستنظم تلقائيا"

وقال ليبرمان ان" الانجاز الاكبر هو النمو الذي نراه بالسلطة الفلسطينية بنسبة 10 % ،  نحن شاهدون على الكثير من الاستثمارات والبناء والعمل الاخذ بالنمو، واعتقد اننا قلصنا بصورة دراميه عدد المعابر ونقاط التفتيش حتى ان الامن الداخلي اخذ في الازدياد نتيجة للنمو الاقتصادي لكن ما زالت هناك فجوات كبيرة".

وتابع  ليبرمان "ان معدل دخل الفرد ( يقصد الشهري) في اسرائيل يقارب 2000 دولار اما في السلطة الفلسطينية فمعدل دخل الفرد 400 دولار، فهناك فارق كبير اعتقد ان على الاشخاص ادراك انه في العالم المتطور الاقتصاد هو من يتحدث وفقط حين يكون الفلسطينيون بذات مستوى اسرائيل من حيث التطور الثقافي والامني والنظام الداخلي والاقتصادي حينها سنصل لحل" وأضاف اعتقد انه يجب ان تصب الجهود في الاحتياجات الاقتصادية والامنية، وما من حل لتقليص الفجوات السياسية."

حول العلاقات الروسية-الاسرائيلية

وفيما يخص العلاقات بين روسيا واسرائيل قال ليبرمان: "نحن نرى ان هناك تفاعلا لعلاقات ايجابية جدا رغم انها لم تتجاوز الـ20 سنة، وتخيلوا  انه حتى عام 1991 لم تكن بيننا  أي علاقات دبلوماسية, وانا احاول ان اتذكر حجم التجارة المتبادلة حينها كان اقل من 20 مليون دولار واليوم حجم التجارة يصل الى 2 مليار دولار، اليوم نحن نتحدث عن علاقات وكأنها امور روتينية ،هناك زيارات لرؤساء ورؤساء حكومات ووزراء, ووزراء خارجية، وهناك اسبوعيا 56 رحلة جوية بين روسيا وتل ابيب، وهناك نصف مليون سائح روسي سنويا في اسرائيل"

واضاف ليبرمان: "الحديث يدور بالطبع عن علاقات ممتازة  اذا اخذنا بعين الاعتبار التفاعل الممتاز، وعلاقات جيدة، رغم ان  هناك اختلافات ليست بالقليلة، و هناك نهج مختلف وليس بالبسيط،  لكننا ناضجون بما فيه الكفاية للحديث بوضوح حول الاختلافات بوجهات النظر. وبالمحصلة اذا نظرنا الى الميزان  القائم فهو ايجابي للغاية"

واوضح ليبرمان أن "تطور العلاقات الاسرائيلية- الروسية  لم يأت بشكل مفاجئ، وانه كان تدريجيا،  والاتحاد السوفيتي الشيوعي هو من قطع العلاقات عام 1967 ومن جدد العلاقات فعليا هي روسيا الجديدة ، اذا اولا وقبل كل شيء هناك تغييرات داخلية عميقة، وهناك مصالح مشتركة،  كمكافحة الارهاب وتطوير العلوم، وهناك روابط ثقافية. وكل هذا يفسر ديناميكية العلاقات بين البلدين."

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية