الابراهيمي يصل دمشق عشية لقائه بالاسد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603260/

اكد مراسل "روسيا اليوم" في دمشق الاحد 23 ديسمبر/كانون الاول وصول المبعوث الدولي - العربي الاخضر الابراهيمي الى العاصمة السورية برا قادما من لبنان، حيث من المقرر ان يلتقي الرئيس السوري بشار الأسد غدا الإثنين.

اكد مراسل "روسيا اليوم" في دمشق يوم الاحد 23 ديسمبر/كانون الاول وصول المبعوث الدولي - العربي الاخضر الابراهيمي الى العاصمة السورية برا قادما من لبنان، حيث كان في استقباله نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد.

وقالت مصادر مطلعة انه من المقرر ان يلتقي الابراهيمي الرئيس السوري بشار الأسد غدا الإثنين.

واكد مسؤولون في مطار بيروت في وقت سابق ان موكب المبعوث الاممي غادر المطار وسط تدابير امنية مشددة متوجها برا الى الاراضي السورية.

وكانت وسائل إعلام لبنانية قد قالت استنادا الى مصادر دبلوماسية مطلعة ان مبعوث الجامعة العربية والامم المتحدة الى سورية الأخضر الإبراهيمي سيصل دمشق يوم 23 ديسمبر/كانون الأول عبر لبنان، حيث من المقرر ان يلتقي الرئيسَ السوري بشار الأسد يوم الاثنين في دمشق.

وكان مصدر بالجامعة العربية قد قال إن الإبراهيمي سيزور سورية خلال الأيام القليلة المقبلة، مضيفا إنه من المتوقعِ أن يلتقي الرئيسِ السوري ومسؤولين حكوميين وبعضِ ممثلي الفصائلِ المعارضة.

كما أفاد المصدر ذاته أن فريق الإبراهيمي لا يريد إعلان موعد الزيارة مبكرا، ربما لأسباب أمنية وإدارية، بحسب المصدر العربي.

وكان سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أعلن يوم 22 ديسمبر/كانون الأول أن الإبراهيمي قد يقوم بزيارة إلى روسيا الاتحادية لعقد مشاورات حول المسألة السورية، موضحا ان الزيارة قد تكون "في فترة الأعياد تقريبا، أو يحتمل قبيل حلول رأس السنة".

في هذا الشأن أوضح عضو مجلس الشعب السوري  شريف شحادة ان سورية ترحب باي خطة منطقية تبحث في الأزمة السورية لايجاد حل لها، موضحا ان مصير الاسد يحدده الشعب السوري. واكد شحادة على ان الازمة ليس سببها الأسد، بل الدول التي تتعامل ضد سورية كقطر والسعودية وتركيا، وعلى رأسها الولايات المتحدة.

وقال مراسل "روسيا اليوم" ان "معظم الحراك السياسي للابراهيمي سيكون يوم الاثنين بلقائه القيادة السورية واطياف المعارضة الداخلية للتباحث في آخر مستجدات الازمة والحلول السياسية لها".

المصدر: روسيا اليوم+وكالات

الأزمة اليمنية