" />جدل في مصر حول تعري علياء المهدي احتجاجا على الدستور.. ودعوات لمحاكمتها بتهمة ازدراء الاسلام - RT Arabic

جدل في مصر حول تعري علياء المهدي احتجاجا على الدستور.. ودعوات لمحاكمتها بتهمة ازدراء الاسلام

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603212/

أثارت الناشطة المصرية علياء المهدي جدلا بعد ان تظاهرت عارية أمام السفارة المصرية في العاصمة السويدية مع اثنتين من ناشطات منظمة "فيمن" الأوكرانية، حيث دعت المتظاهرات الناخبين المصريين ليقولوا "لا  للدستور الاسلامي"، قبل يوم من الاستفتاء النهائي على مسودة الدستورالجديد.

أثارت الناشطة المصرية علياء المهدي جدلا بعد ان تظاهرت عارية أمام السفارة المصرية في العاصمة السويدية مع اثنتين من ناشطات منظمة "فيمن" الأوكرانية، حيث دعت المتظاهرات الناخبين المصريين ليقولوا "لا  للدستور الاسلامي"، قبل يوم من الاستفتاء النهائي على مسودة الدستورالجديد.

وحملت الناشطات مجسمات للتوراة والإنجيل والقرآن، وكتبن على اجسادهن العارية تماما عبارات مثل "الشريعة ليست دستورا"، "لا للإسلاميين، نعم للعلمانية"،  و"نهاية العالم مع مرسي"، في إشارة الى الرئيس المصري محمد مرسي. كما رفعن لافتات كتب عليها "الدين عبودية" و"لا للدين". ولم تستمر الوقفة الاحتجاجية سوى ثوان معدودة، بعدها قامت الفتيات الثلاث بارتداء ملابسهن والعودة من حيث أتين "سعيدات بما فعلن".

وأثارت طريقة الاحتجاج التي لجأت إليها المهدي مع رفيقتيها جدلا واسعا في الصحف المحلية ووسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي المصرية، كما استنكر العديد من الناشطين ما قامت به علياء.

وقال جمال صابر منسق حركة "حازمون" لجريدة "الوطن" إن ترويج المهدي لرفض الدستور بتلك الطريقة غير المحترمة قد يؤثر على نتيجة الاستفتاء بالمرحلة الثانية، مطالبا بمحاسبة المهدي التي "تسعى لاشاعة الفوضي بالمجتمع"، على حد تعبيره.

وفي تعليقها على الحدث قالت الفنانة الهام شاهين في حديث خاص لجريدة "النهار" اللبنانية ان "المهدي ليست ابنة المجتمع المصري ولا ثقافته ولا خياراته، فنحن كقوى مدنية مصرية لا نطلق حتى على أنفسنا صفة العلمانيين، نحن متمسكون بديننا وثقافتنا"، مضيفة "وان كانت ظاهرة علياء المهدي رداً على تطرف الاسلاميين، فهي لا تمثلنا لا من قريب ولا بعيد وعملها مرفوض تماماً".

من جهتها طالبت نقابة الدعاة والأئمة بمحاكمة علياء المهدي بتهمة ازدراء الدين الإسلامي وسب الرسول واهانة القران الكريم، حيث أكدت النقابة في بيان لها أن المهدي تعرت من ملابسها تماما بالمخالفة للتعاليم الإسلامية والقيم المصرية الأصيلة والقوانين المعمول بها في مصر، وقامت بوضع أوراق من المصحف الشريف على مناطق عورتها في صورة فاضحة وفجة ومهينة للقرأن الكريم، وفقا لصحيفة "المصريون".

جدير بالذكر أن بعض المواقع امتنعت عن نشر الصور الفاضحة للمتظاهرات احتراما لقيم المجتمع المصري ولتعاليم الإسلام والمسيحية.

يذكر أن الطالبة علياء المهدي (20 عاماً) كانت قد أثارت ضجة كبيرة في مصر من قبل بنشر صورها عارية في مدونتها الخاصة على الانترنت.

وكالات