وزير الداخلية التونسي: تم تفكيك خلية ارهابية خططت لأعمال تخريبية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603158/

كشف علي العريض وزير الداخلية التونسي ان المسلحين الذين قتلوا في رجل أمن تونسي بولاية القصرين (وسط غرب)، ينتمون الى تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي" وانهم خططوا لتنفيذ "اعمال تخريبية" في تونس.

كشف علي العريض وزير الداخلية التونسي ان المسلحين الذين قتلوا في رجل أمن تونسي بولاية القصرين (وسط غرب)، ينتمون الى تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي" وانهم خططوا لتنفيذ "اعمال تخريبية" في تونس.

وقال العريض يوم 21 ديسمبر/كانون الأول "هي مجموعة ارهابية في طور التكوين اطلقت على نفسها اسم (كتيبة عقبة بن نافع) وهي تابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، تتمركز في جبال ولاية القصرين واغلب عناصرها من تلك الجهة ويشرف على تدريبها ثلاثة جزائريين لهم علاقة مع امير القاعدة في المغرب الاسلامي عبد المصعب عبد الودود".

واضاف "من اهدافها تكوين معسكر داخل تونس على الحدود وتركيز تنظيم (تابع للقاعدة) في تونس الغاية منه القيام باعمال تخريبية تحت عنوان الجهاد او احياء الجهاد وفرض الشريعة الاسلامية كما يفهمونها هم طبعا".

واوضح ان المجموعة الارهابية كانت تنوي اساسا استهداف المؤسسات الامنية في تونس. وتابع قائلا "هدفها متعدد هو استقطاب عناصر شبابية متبنية للفكر المتشدد لتدريبها عقائديا وعسكريا.. وارسالها للتدرب في معسكرات تابعة للقاعدة في ليبيا والجزائر".

واضاف ان الامن التونسي اعتقل ثمانية من عناصر هذه المجموعة وانه يحاصر حاليا بقية افرادها الذين لم يحدد عددهم في جبل الشعانبين بولاية القصرين، وهو اعلى جبل في تونس. وقال ان من بين الموقوفين "عناصر كانت تمد المجموعة بالتموين او عناصر الاتصال او ما شابه ذلك".

وافاد علي العريض ان الشرطة ضبطت لدى المعتقلين "مادة تي ان تي التي تستعمل في صنع المتفجرات ومسدسا وكميات من الذخيرة وخرائط عسكرية ومناظير ورموزا مشفرة وبدلات عسكرية واسلحة بيضاء واوراقا وكتابات مختلفة".

وقال ان افراد المجموعة المتحصنين في جبل الشعانبي لديهم "اسلحة كلاشنكوف، لا نعرف كم قطعة، وهذه الاسلحة مصدرها ليبيا والجزائر".

وفي 10 كانون الاول/ديسمبر 2012 قتل مسلحون عنصرا بجهاز الحرس الوطني في قرية درناية بمعتمدية فريانة الجبلية من ولاية القصرين.

المصدر: فرانس برس