طوكيو وبكين تتجادلان حول تبعية جزر سينكاكو بعد دخول سفن صينية الى منطقة متنازع عليها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603102/

أعربت وزارة الخارجية اليابانية الجمعة 21 ديسمبر/كانون الأول عن احتجاجها لدخول سفن حربية صينية الى المنطقة المحيطة بجزر سينكاكو المتنازع عليها بين البلدين في بحر الصين الشرقي، والتي تعتبرها طوكيو ضمن المياه الإقليمية اليابانية. وفي خطوة مقابلة، أعلنت السفارة الصينية في اليابان رفضها هذا الاحتجاج، مشددة على أن سفنها دخلت الى منطقة تعود أصلا الى الصين.

أعربت وزارة الخارجية اليابانية الجمعة 21 ديسمبر/كانون الأول عن احتجاجها لدخول سفن حربية صينية الى المنطقة المحيطة بجزر سينكاكو المتنازع عليها بين البلدين في بحر الصين الشرقي، والتي تعتبرها طوكيو ضمن المياه الإقليمية اليابانية. وفي خطوة مقابلة، أعلنت السفارة الصينية في اليابان رفضها هذا الاحتجاج، مشددة على أن سفنها دخلت الى منطقة تعود أصلا الى الصين.

وكان خفر السواحل الياباني قد أكد في وقت سابق من اليوم ذاته أن ثلاث سفن مراقبة صينية وصلت الى مسافة تقل عن 12 ميلا بحريا حول جزر سينكاكو، بينما بقيت سفينة أخرى على مسافة أبعد. وتجاهل البحارة الصينيون أوامر خفر السواحل الياباني بالانسحاب من المنطقة، حسب التقارير اليابانية.

يذكر أن الصين أرسلت سفنها الى المياه المحيطة بالجزر 19 مرة منذ أن قامت اليابان بشرائها في سبتمبر/أيلول الماضي، لكن السفن الصينية لم تعبر المنطقة المتنازع عليها منذ فوز شينزو آبي القومي المتشدد برئاسة الحكومة اليابانية. ويشير مراقبون محليون الى أن حادث الجمعة جاء خيبة للآمال التي ساورت البعض من أن بكين قد تستغل الانتخابات اليابانية ونتائجها لفتح صفحة جديدة في علاقاتها مع طوكيو وتطبيع الوضع حول الجزر المتنازع عليها.

وكان النزاع حول الجزر الخمس ضمن سلسلة سينكاكو التي تعرف في الصين باسم دياويو قد تفاقم  قبل ثلاثة أشهر بعد أن اشترت طوكيو ثلاثا منها من المالكين الخاصين، مما أثار احتجاجات مناهضة لليابان في أنحاء متفرقة من الصين.  وتؤكد اليابان أنها ضمت تلك الجزر الى أراضيها في عام 1895 وقبل ذلك لم تكن مملوكة لأحد، فيما تصر الصين على ان المنظقة المتنازع عليها انضمت الى الامبراطورية الصينية قبل نحو ستمئة عام، الامر الذي أثبتته الخرائط اليابانية من القرن الثامن عشر، حسبما تؤكد بكين. وبعد الحرب العالمية الثانية استولت الولايات المتحدة على تلك الجزر لتعيدها الى اليابان مع جزيرة أوكيناوا في عام 1972. وتعارض الصين شرعية حق اليابان في امتلاك الجزر الخمس، بينما تعتبرها اليابان جزءا لا يتجزا من ولاية اوكيناوا.

المصدر: وكالات + بي بي سي

فيسبوك 12مليون