وزير المالية العراقي يطالب البرلمان بسحب الثقة عن حكومة المالكي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603081/

طالب رافع العيساوي وزير المالية العراقي البرلمان بسحب الثقة عن الحكومة العراقية الحالية، محملا رئيس الوزراء نوري المالكي شخصيا مسؤولية سلامة افراد من طاقمه الذين اختطفوا من قبل قوة تابعة لـ"ميليشيا".

طالب رافع العيساوي وزير المالية العراقي البرلمان بسحب الثقة من الحكومة العراقية الحالية، محملا رئيس الوزراء نوري المالكي شخصيا مسؤولية سلامة افراد من طاقمه الذين اختطفوا من قبل قوة تابعة لـ"ميليشيا".

واتهم العيساوي حكومة المالكي خلال مؤتمر صحفي عقده بمعية رئيس البرلمان أسامة النجيفي، ونائب رئيس الوزراء، صالح المطلك، اللذين ينتميان إلى قائمة "العراقية" يوم 20 ديسمبر/كانون الأول بأنها "لا تحترم مؤسسات الدولة ولا سيادتها وهي غير قادرة على العيش دون أزمة".

وفيما اكد العيساوي أن احتجاز أفراد حمايته وطاقمه قد نفذته "ميليشيا" وليست أجهزة الدولة، إلا أنه في الوقت نفسه قال إن لرئيس الوزراء علما بهذا الإجراء الموجه ضد أفراد مكتبه وحمايته.

وتساءل العيساوي "هل يريدني المالكي أن أصدق بأنه لا يعلم بما حصل؟ إنه عمل مقصود وقد نُفِّذ مع سبق الإصرار".

وطالب العيساوي البرلمان العراقي بأن يسحب الثقة عن حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي التي يهيمن عليها الشيعة.

من جانبه قال مسؤول أمني حكومي اطلب عدم ذكر اسمه "لأنه غير مرخص للبوح بهذه المعلومات" إن عناصر من وزارة الداخلية هي التي قامت باعتقال أفراد حماية العيساوي يوم الخميس كجزء من حملة مكافحة الإرهاب وإن بعضهم قد اطلق سراحهم.

والجدير بالذكر أن أفراد حماية نائب الرئيس السابق، طارق الهاشمي، قد اعتقلوا في مثل هذه الأيام من العام الماضي، وبعد مضي عدة أيام ، صدرت مذكرة اعتقال بحقه بتهمة تنظيم عمليات اغتيال، وهي تهمة نفاها كليا.

في هذا الشأن اوضح مراسل روسيا اليوم ان عناصر العيساوي لم يتم خطفهم بل اعتقلوا من قبل قوة أمنية بموجب مذكرة قضائية بتهمة الاشتباه بالارهاب.

المصدر: بي بي سي