هواجس لبنانية من تزايد عدد اللاجئين السوريين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603080/

مع إرتفاع أعداد النازحين من سورية الى لبنان، لا سيما الفلسطينيين الهاربين من الإشتباكات في مخيم اليرموك بدمشق، بدأت تبرز هواجس عدة لدى المسؤولين اللبنانيين حول المخاطر الإقتصادية والأمنية التي قد تنجم عن ازدياد أعداد النازحين.

مع إرتفاع أعداد النازحين من سورية الى لبنان، لا سيما الفلسطينيين الهاربين من الإشتباكات في مخيم اليرموك بدمشق، بدأت تبرز هواجس عدة لدى المسؤولين اللبنانيين حول المخاطر الإقتصادية والأمنية التي قد تنجم عن ازدياد أعداد النازحين.

ويتوزع أكثر من 12 ألف لاجىء فلسطيني دخلوا الى لبنان منذ بدء الأزمة السورية، في  المخيمات الفلسطينية المنتشرة على الأراضي اللبنانية، لا سيما في شرق وجنوب البلاد، اضافة الى المخيمات الواقعة في ضواحي العاصمة اللبنانية.

ويؤكد المراقبون أن هواجس الحكومة اللبنانية في محلها وذلك لإعتبارات عدة. في المقابل فإن الفصائل الفلسطينية في لبنان تشدد على أن هواجس البعض ليست في محلها، وأنها تقوم بتنظيم عمليات الاقامة في داخل المخيمات.

والحكومة اللبنانية من جانبها تنقصها الموارد المالية الكافية لمعالجة ملف النازحين، الأمر الذي دعا رئيس الحكومة نجيب ميقاتي للقول إن إرتفاع أعداد النازحين بات يستدعي معالجة جديدة.

للمزيد شاهدوا تقريرنا المصور

الأزمة اليمنية