مراسل "روسيا اليوم": بعض الجماعات المسلحة بدأت تنسحب من مخيم اليرموك

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603060/

افاد مراسل "روسيا اليوم" في دمشق بأن هناك اجتماعا يجري الخميس 20 ديسمبر/كانون الاول بين عدد من الفصائل الفلسطينية بسورية لوقف جميع المظاهر المسلحة في مخيم اليرموك. وقال انه ظهرت بوادر لهذا الاتفاق، لافتا الى ان بعض الجماعات المسلحة قد بدأت فعلا بالانسحاب منه.

نقل مراسل "روسيا اليوم" في دمشق عن القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر الطاهر قوله يوم الخميس 20 ديسمبر/كانون الاول انه "يجري حاليا اجتماع لاكثر من 14 فصيلا فلسطينيا في مقر منظمة التحرير الفلسطينية بدمشق بهدف بحث آخر المستجدات المتعلقة بمخيم اليرموك، وتحديدا حول عمليات الوساطة الجارية لتأمين تفاهم حول انسحاب جميع المظاهر المسلحة من المخيم".

واكد الطاهر ان هناك "اجماعا فلسطينيا على ضرورة تحييد المخيم من الاشتباكات المسلحة وضمان سلامته وبالتالي عودة النازحين الذين خرجوا منه خلال اليومين الماضيين".

ولفت المراسل الى انه "لم يتم حتى الآن تثبيت اتفاق نهائي بين الميليشيات المسلحة والاطراف الفلسطينية واللجان الشعبية الفلسطينية، ولكن توجد هناك بوادر على هذا الاتفاق، وهناك جماعات مسلحة بدأت بالفعل بالانسحاب، ولكن يجب الانتباه الى ان الجماعات المسلحة لا تتبع الى مرجعية موحدة، فهناك عدة مجموعات تنشط في المخيم، والجهود الآن منصبة على ان يكون التفاهم شاملا لمختلف الميليشيات المسلحة بحيث تخرج جميعها، على ان تنسحب بالمقابل اللجان الشعبية ايضا ويتم تحقيق وقف اطلاق النار".

وحول الوجهة التي ستنسحب اليها الجماعات المسلحة، ذكر المراسل ان "مصادر ميدانية من جنوب دمشق افادت بأن بعض الميليشيات المسلحة توجهت الى بلدة يلدا ومنطقة الحجر الاسود وبعض الاحياء المجاورة لمخيم اليرموك مثل حي التضامن، وبالتالي يتوزع هؤلاء داخل الاحياء التي يوجد فيها اصلا عناصر مسلحة تقاتل ضد الحكومة السورية".

وبالنسبة الى موقف الجيش السوري، قال مراسل القناة ان "وحداته ما تزال متمركزة في محيط مخيم اليرموك بانتظار التفاهمات (...) وسيبقى امن المخيم في حال الوصول اليها(التفاهمات) تحت لجان مسلحة يتفق عليها الجميع".

المصدر: "روسيا اليوم"