جماعة الشباب الصومالية تتوعد بمهاجمة اوغندا وبوروندي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60299/

توعدت جماعة الشباب الصومالية المتمردة يوم الخميس 23 ديسمبر/كانون الاول بمهاجمة قوات اوغندا وبوروندي وشعبيهما، وذلك بعد ان وحدت الشباب صفوفها مع جماعة "حزب الاسلام" المنافسة وشددت قبضتها على معظم مناطق وسط وجنوب الصومال.

توعدت جماعة الشباب الصومالية المتمردة يوم الخميس 23 ديسمبر/كانون الاول بمهاجمة قوات اوغندا وبوروندي وشعبيهما، وذلك بعد ان وحدت الشباب صفوفها مع جماعة "حزب الاسلام" المنافسة وشددت قبضتها على معظم مناطق وسط وجنوب الصومال.

وقال الشيخ علي محمد راجي المتحدث باسم جماعة الشباب في مؤتمر صحفي بالعاصمة الصومالية مقديشو: "نحن جماعة الشباب وحزب الاسلام اتحدنا، ونحذر قوات اوغندا".

وأعلنت حركة الشباب في بيان، انها تبلغ اعداءها بأن سيوفها معدة وبأنها مستعدة لتحرير المناطق المباركة في العالم من غير المسلمين، واضافت ان انتصارها سيكون وشيكا.

واضاف البيان "كما نخبر اخواننا في افغانستان والعراق ونيجيريا واوغندا .. اننا اتحدنا تحت اسم واحد هو الشباب." ولدى اوغندا وبوروندي قوات في الصومال في اطار قوة الاتحاد الافريقي البالغ قوامها 8 آلاف فرد لحماية الحكومة.

وقد اندمج "حزب الاسلام" وهي جماعة اسلامية متشددة تهدف الى تطبيق الشريعة في البلاد مع جماعة "الشباب" المسيطرة على معظم مناطق الصومال بعد ان  خاضت حربا ضدها من اجل السيطرة على بلدات جنوبية، فيما تقتصر سيطرة حكومة الرئيس الصومالي شيخ شريف أحمد مقصورة على بضعة مربعات سكنية في العامة مقديشو.

من جهته قال المتحدث باسم الشرطة الاوغندية فينسينت سيكيت ان بلاده مستعدة لمواجهة التهديد، مشيرا الى ان هذه الانواع من التهديدات اصبحت الان أمرا معتادا من "الشباب". واضاف: "نعرف استراتيجيتهم ولدينا معلومات مخابراتية جيدة عن خططهم."

وقال وزير الشؤون الامنية في بوروندي آلان جيلوم بانيوني أن بلاده تأخذ تهديدات "الشباب" بكل جدية. وسيتم تشديد الامن خلال عيد الميلاد، حيث ستضاعف الدوريات في اماكن مثل المتنزهات والاندية الليلية"

المصدر: رويترز

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك