الأمم المتحدة: اسرائيل وحماس ابدتا رغبتهما بخفض حدة التوتر في قطاع غزة وحوله

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60297/

قال روبرت سيري المنسق الخاص للامم المتحدة لعملية السلام في الشرق الاوسط أن كلا من اسرائيل و حركة حماس ابدت رغبة واضحة بمنع تصعيد حدة التوتر واحترام الهدوء، داعيا الى انهاء العمليات المسلحة وأعمال العنف في المنطقة.

قال روبرت سيري المنسق الخاص للامم المتحدة لعملية السلام في الشرق الاوسط أن كلا من اسرائيل و حركة حماس ابدت رغبة واضحة بمنع تصعيد حدة التوتر واحترام الهدوء، داعيا الى انهاء العمليات المسلحة وأعمال العنف في المنطقة.

وقال سيري في بيان يوم الخميس 23 ديسمبر/كانون الاول انه يسعى مع مسؤولين اخرين بالامم المتحدة الى المساعدة في وقف التصعيد وخفض حدة التوتر في قطاع غزة وحوله.

وكان سيري قد اصدر بيانا يوم الاربعاء يندد باطلاق نشطاء في غزة القذائف والصواريخ على جنوب اسرائيل، وقال انها تمثل انتهاكا واضحا للقانون الانساني الدولي، مضيفا أن اسرائيل لها حق الدفاع عن النفس بشن هجمات جوية تستهدف نشطاء غزة.

فيما طالبت حماس الامم المتحدة بمعاقبة اسرائيل التي تشن هجمات جوية على القطاع على أساس أنها الطرف الذي يتحمل المسؤولية عن أعمال العنف من خلال تحركاتها العسكرية والحصار الذي تفرضه على قطاع غزة.

وقالت مصادر طبية في غزة ان 13 فلسطينيا قتلوا في حوادث مسلحة قرب الحدود مع القوات الاسرائيلية هذا الشهر، حيث قتل 5 نشطاء فلسطينيين في هجوم جوي اسرائيلي في مطلع الاسبوع وهو أكبر عدد من القتلى الفلسطينيين في هجوم واحد منذ حرب "الرصاص المصبوب" التي قتل خلالها نحو  1400 فلسطيني بينهم الكثير من الاطفال والنساء.

وزعم مسؤولون اسرائيليون ان اسرائيل لا ترغب في اثارة التوتر وستتحلى بضبط النفس اذا لم تتعرض لاستفزاز. وقال الجيش ان نشطاء فلسطينيين أطلقوا 25 صاروخا على الاقل على اسرائيل في اليومين الماضيين. وأطلق أكثر من 200 صاروخ وقذيفة مورتر من غزة على جنوب اسرائيل هذا العام. وكان هجوم واحد فقط هو القاتل عندما قتل عامل مزرعة تايلاندي بقذيفة مورتر في مارس/ اذار الماضي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية