حكومة رومانيا تنجو من التصويت على سحب الثقة عنها في البرلمان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60296/

نجت حكومة رومانيا برئاسة أميل بوك من التصويت على سحب الثقة عنها في البرلمان وذلك للمرة الرابعة خلال عام 2010. وكانت المناقشات قد توقفت لفترة قصيرة بعد أن قفز موظف بقناة تلفزيونية رسمية من شرفة القاعة احتجاجا على حملة التقشف التي تتبعها الحكومة ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة.

نجت حكومة رومانيا برئاسة أميل بوك يوم 23 ديسمبر/كانون الأول من التصويت على سحب الثقة عنها في البرلمان وذلك للمرة الرابعة خلال عام 2010. ويوحي هذا أن ائتلافه الهش قدي كون قادرا على الدفع باصلاحات للحفاظ على خطة انقاذ اقتصادية بقيمة 20 مليار دولار يقودها صندوق النقد الدولي.
وكانت المناقشات قد توقفت لفترة قصيرة بعد أن قفز موظف بقناة تلفزيونية من شرفة القاعة احتجاجا على حملة التقشف التي تتبعها الحكومة وتشمل خفض الاجور وزيادة الضرائب.
وقالت وكالة الانباء الرومانية إن الموظف الذي أصيب بجروح خطيرة كان يرتدي قميصا كتبت عليه عبارة "قضيتم على مستقبل أبنائنا - بعتمونا".
والجدير بالذكر أن هيئات مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والاتحاد الاوروبي منحت قروضا لرومانيا بمبلغ 20 مليار يورو عام 2009 ، وذلك في أعقاب تدهور الاوضاع الاقتصادية في البلاد. ومقابل حصولها على المساعدات المالية هذه تعهدت بوخارست بتبني سياسة التقشف ، وضمنا تقليص رواتب العاملين في القطاع العام بنسبة 25 % ورفع ضريبة المبيعات من نسبة 19% الى 24 %.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك