مراسل "روسيا اليوم": وساطات بين اللجان الشعبية والمقاتلين في مخيم اليرموك لتجنيبه الاقتحام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/602954/

نقل مراسل "روسيا اليوم" في دمشق الاربعاء 19 ديسمبر/كانون الاول عن مصدر قيادي فلسطيني مقرب من الحكومة السورية قوله ان وساطات فعلية تجري حاليا بين اللجان الشعبية الفلسطينية وبين الميليشيات المسلحة داخل مخيم اليرموك لتجنب اقتحامه من قبل القوات النظامية السورية.

نقل مراسل "روسيا اليوم" في دمشق الاربعاء 19 ديسمبر/كانون الاول عن مصدر قيادي فلسطيني من القيادات الفلسطينية الموجودة في دمشق والمقربة من الحكومة السورية قوله ان "وساطات فعلية تجري حاليا بين اللجان الشعبية الفلسطينية المقربة من الحكومة السورية وبين الميليشيات المعارضة داخل مخيم اليرموك والتي ينتمي معظمها لجبهة النصرة".

وقال القيادي ان "هذه الجهود التي تقودها شخصيات فلسطينية تقوم بالتنسيق مع ممثل الاخضر الابراهيمي في دمشق، والتقت اليوم شخصيات فلسطينية داخل مخيم اليرموك مع قيادات جبهة النصرة".

واضاف المراسل ان "هذا يتقاطع مع معطيات حصلنا عليها من مصادر عسكرية سورية تفيد بأن الجيش السوري يتريث بانتظار نتائج الوساطات في محاولة لتجنب اقتحام المخيم والاشتباكات داخله. وفي حال نجحت الوساطات لن يدخل الجيش المخيم وسيلقي الجميع سلاحهم او ينسحبون خارج المخيم سواء من اللجان الشعبية او من المعارضة".

وفي ما يخص الاشتباكات في داريا، اشار المراسل الى ان "الجيش يقوم بعمليات واسعة منذ عدة ايام في هذه البلدة، وقد توقف عند منطقة الكورنيش وسطها حيث كانت هناك صعوبة في التقدم بسبب انتشار المساحات المكشوفة وتمركز عدد كبير من المسلحين والقناصة فيها".

ونوه بأن "الجيش استطاع بنسبة كبيرة من السيطرة على داريا من جهتين باستثناء جيوب بعض الازقة والشوارع".

وبالنسبة الى الاوضاع في ريف حماة وحلب قال مراسل القناة ان "المسلحين المنتشرين في ريف حماة يحاولون نقل المعارك الى مدينة حماة في اطار استراتيجية التخفيف عن حلب وريف دمشق" واضاف ان "المقاتلين ممن هاجم كليتي المشاة والشؤون لادارية انسحبوا منها على وقع ضربات الجيش السوري الى بعض بلدات ريف حماة".

وتعليقا على الانباء القائلة بأن هناك وساطات مع المسلحين داخل مخيم اليرموك افاد رئيس الدائرة السياسية والعلاقات الدولية في المنظمة العالمية للمغتربين العرب محمد ضرار جمو في حديث مع "روسيا اليوم" من دمشق بأنه "لا معلومات اكيدة حول وجود مفاوضات بين الجيش او القيادة السياسية في سورية بشكل مباشر مع اولئك القتلة المجرمين من جماعة النصرة او غيرهم"، موضحا ان "هناك ممن هو مقرب لنا (السلطات) ومن اللجان، من اراد لعب دور معين واتيحت لهم الفرصة.. ونحن ايضا نريد حقن الدماء لاهلنا من الشعب الفلسطيني القاطن في المخيمات".

وفي ما يخص الموقف الامريكي من المسلحين، رأى ايفان ايلاند كبير الباحثين في مؤسسة اندبندنت في حديث مع قناة "روسيا اليوم" من واشنطن انه "كان هناك ازدواجية معايير في التعامل الامريكي مع الملف السوري في الماضي (...) فالولايات المتحدة تغير سياستها من فترة الى اخرى".

وذكر ايلاند كيف كانت الولايات المتحدة تدعم المقاتلين في افغانستان عندما كانوا يحاربون السوفيت وكيف تحولوا اليوم الى ارهابيين.

بدوره لفت توفيق حميد الخبير الإستراتيجي في شؤون الشرق الأوسط في حديث لـ"روسيا اليوم" من واشنطن الى ان "ما يحدث الآن هو ضرورة حتمية واستنتاج منطقي للاحداث، فالفلسطينيون منذ البداية كانوا في موقف صعب لان الاسد ينتظر منهم ان يقفوا بجانبه لاستضافته كل هذه السنين.. وفي الجانب الآخر، ان وقفوا مع الاسد خسروا قضيتهم وخسروا الكثير ممن يدعمهم من السنة والعرب".

المصدر: "روسيا اليوم"