صحيفة: وزارات روسية تضع خطة لإجلاء المواطنين الروس من سورية

أخبار روسيا

صحيفة: وزارات روسية تضع خطة لإجلاء المواطنين الروس من سورية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/602908/

ذكرت صحيفة "إيزفيستيا" الروسية اليوم الأربعاء 19 ديسمبر/ كانون الأول أن وزارات الطوارئ والخارجية والدفاع الروسية وضعت خطة واسعة النطاق لإجلاء المواطنين الروس من سورية.

ذكرت صحيفة "إيزفيستيا" الروسية اليوم الأربعاء 19 ديسمبر/ كانون الأول أن وزارات الطوارئ والخارجية والدفاع الروسية وضعت خطة واسعة النطاق لإجلاء المواطنين الروس من سورية.

وتنص الخطة على إجلاء نحو 30 ألف مواطن روسي من منطقة الخطر خلال بضعة أيام. وفي حال إجراء عملية طارئة ستشارك فيها طائرات تابعة لوزارتي الطوارئ والدفاع وشركة "آيروفلوت" وعبارات ركاب وأربع سفن إنزال كبيرة تابعة لأسطولي البلطيق والبحر الأسود.

وأوضحت مصادر بوزارة الطوارئ لـ"إيزفيستيا" أنه يمكن تقسيم المواطنين الروس الموجودين حاليا في سورية إلى ثلاث مجموعات، قائلة: "هم العاملون بالسفارة ومكاتب الهيئات الرسمية الروسية، والمغتربون، وأشخاص يقومون بزيارات إلى سورية لأغراض خاصة ومتزوجون/ متزوجات من مواطني سورية".

وأضاف المصدر أنه في حال زيادة حدة الوضع في سورية، يجب إجلاء 30 ألف شخص إلى روسيا فورا أو 60 ألفا شاملة مواطني بلدان رابطة الدول المستقلة الأخرى.

ومع ذلك لم يبد سوى 402 و615 شخصا في الدائرتين القنصليتين في دمشق وحلب رغبة في المغادرة حتى الآن.

وقد تم وضع عدة طرق ومسارات لإجلاء المواطنين الروس. الأولى منها مختلطة، حيث سيتم نقل المواطنين برا إلى مرفأي طرطوس واللاذقية، ثم بحرا إلى ميناء لارنكا في قبرص. ثم سيتم نقل المواطنين إلى روسيا على متن طائرات وزارتي الحالات الطوارئ والدفاع ورحلات منتظمة لشركتي "أيروفلوت" وCyprus Airways على متن طائرات "آيرباص-أ320".

وقررت السلطات الروسية أيضا توظيف أربع عبارات ركاب موجودة في البحر الأحمر والأبيض المتوسط والأسود، وسفن حراسة وإنزال كبيرة تابعة لأسطولي البلطيق والبحر الأسود.

وقال المصدر إن "سفن الإنزال الكبيرة من مشروع 775 تتسع لـ130 شخصا و290 شخصا بالنسبة لمشروع 1175. وقد يتم توظيفها على خطي نوفوروسييسك – طرطوس وطرطوس – لارنكا".

وعلاوة على ذلك، تقرر إجلاء المواطنين الروس من مطاري دمشق واللاذقية على متن طائرات "إيل-62" و"إيل-76" و"ياك-42" تابعة لوزارات الطوارئ، وأيضا على متن طائرات شركتي "آيروفلوت" و"ترانس آيرو". وفي حالة الضرورة قد يتم أيضا توظيف طائرات النقل العسكري التابعة لوزارة الدفاع والموجودة في حالة التأهب في مطارات بسكوف وتاغانروغ وأورينبورغ.

وستستغرق رحلتها إلى دمشق عبر أجواء أوكرانيا وبلغاريا واليونان وقبرص ولبنان ثماني ساعات. وقد تنقل أربع طائرات الوزارة في كل مرة 440 شخصا، وذلك إلى جانب 1400 آخرين على متن طائرات شركتي "آيروفلوت" و"ترانس آيرو".

وأوضح المصدر أن "إجلاء تسعة آلاف مواطن روسي سيستغرق أربعة أيام على الأقل"، مشيرا إلى تشكيل لجنة حكومية خاصة لإدارة عملية الإجلاء لتنسيق عمل كافة الوزارات. ويبلغ إجمالي عدد فريق وزارة الطوارئ 173 شخصا، بمن فيهم طواقم السفن. وستتخذ هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة قرارا حول عدد أفراد مجموعة وزارة الدفاع.

من جانبه اعتبر الخبير في السياسة الدولية ألكسندر سيليفانوف في حوار لقناة "روسيا اليوم" أن الخطر في سورية بات يفرض خطوة اجلاء المواطنين الروس، خاصة مع استمرار التهديدات بحقهم. واكد ان روسيا لا تستطيع ان تخاطر بحياة مواطنيها.

المصدر: وكالة "إنترفاكس" + "روسيا اليوم"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة