قوى 14 آذار تؤكد دستورية المحكمة الدولية الخاصة بلبنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60286/

عقد النائبان اللبنانيان عن كتلة المستقبل سمير الجسر وهادي حبيش مؤتمرا صحفيا يوم الخميس 23 ديسمبر/كانون الاول ردا على المؤتمر الصحفي لرئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد وعضو المجلس الدستوري السابق القاضي سليم جريصاتي الذي عقد منذ ايام حول دستورية وقانونية المحكمة الدولية.

عقد النائبان اللبنانيان عن كتلة المستقبل سمير الجسر وهادي حبيش مؤتمرا صحفيا يوم الخميس 23 ديسمبر/كانون الاول ردا على  المؤتمر الصحفي لرئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد وعضو المجلس الدستوري السابق القاضي سليم جريصاتي الذي عقد منذ ايام حول دستورية وقانونية المحكمة الدولية.
واعتبر الجسر ان المؤتمر الصحفي لرعد تضمن مغالطات قانونية، اذ "نسي او تجاهل ان انشاء المحكمة قد تم بناء على قرار من مجلس الامن الدولي واستنادا الى الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة، وبالتالي فان الكلام عن عدم صلاحية الاتفاق بين الحكومة والمحكمة غير دستوري".
وقال الجسر انه كان من الاجدى العودة الى المجلس النيابي حينها للبت بشرعية ودستورية الحكومة او طرح الثقة بها وعند ذلك تتأكد شرعية الحكومة من عدمها، مشيرا الى ان المادة 69 من الدستور عددت الحالات التي تعتبر فيها الحكومة مستقيلة حيث لم تتضمن السبب الذي تتذرع به المعارضة وهو استقالة طائفة محددة من الحكومة.
واوضح  ان الحكومة انذاك لم تستطع اقرار الاتفاقية  الدولية بسبب اقفال مجلس النواب فتدخل مجلس الامن واصدر قرارا بتشكيلها تحت الفصل السابع ولا شائبة قانونية بتشكيلها .
وباعتقاد الجسر ان "الزاعمين بان انشاء المحكمة تجاوز الدستور هم من فوتوا على لبنان وعلينا فرصة ابرام اتفاقية كاملة الاصول بالمجلس النيابي".
وخلص الجسر الى التأكيد على ان انشاء المحكمة جاء بصورة قانونية وشرعية ولم يتخط السيادة اللبنانية، وختم بالقول "قصدنا من هذا التصويب العمل من أجل جلاء الحقيقة ليس إقتصاصا من أحد، فما ذهب لا يعوض، ونحن طلبنا المحكمة من أجل سيادة البلد ومن أجل ألا يكون الخوف سلطانا على الناس، فنحن لا نقبل بأن يقع ظلم على أحد كما أننا لا نقبل أن يساق أحد بتهمة ليس له دخل فيها، فالفتنة نائمة ولعن الله من أيقظها".
من جهته اكد النائب حبيش أن "المعارضة تسعى لإلغاء المحكمة الدولية، ويبدو أن موضوع شهود الزور أصبح قميص عثمان"، واشار الى ان "شهادة الزور إفادة تعطى أمام سلطة قضائية، فلجنة التحقيق الدولية ليست سلطة قضائية بل هي سلطة تحقيق خاصة".

المصدر : وكالات لبنانية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية