السلطة الفلسطينية تنظر في اللجوء الى مجلس الامن لوقف الاستيطان الاسرائيلي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/602812/

دانت السلطة الفلسطنية القرار الاسرائيلي الصادر عن لجنة التنظيم والبناء لمنطقة القدس في وزارة الداخلية الإسرائيلية والذي صادق على بناء 1500 وحدة سكنية في مستوطنة "رمات شلومو" شمال القدس الشرقية، مؤكدة انها تدرس اتخاذ خطوات لوقف الاستيطان، منها  التوجه الى مجلس الأمن الدولي.

دانت السلطة الفلسطنية القرار الاسرائيلي الصادر عن لجنة التنظيم والبناء لمنطقة القدس في وزارة الداخلية الإسرائيلية والذي صادق على بناء 1500 وحدة سكنية في مستوطنة "رمات شلومو" شمال القدس الشرقية، مؤكدة انها تدرس اتخاذ خطوات لوقف الاستيطان، منها  التوجه الى مجلس الأمن الدولي.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة يوم 17 ديسمبر/كانون الأول "ندين بشدة القرار الاسرائيلي وستكون السلطة الفلسطينية بصدد اتخاذ خطوات كبيرة ضرورية قريبا جدا ضد الاستيطان الاسرائيلي منها في مجلس الامن الدولي وخطوات اخرى ضرورية لمنع تنفيذ هذه القرارات الاستيطانية في اراضي دولة فلسطين المحتلة من قبل اسرائيل".

واعتبر ابو ردينة هذا القرار الاستيطاني "استهانة بالمجتمع الدولي الذي صوت لدولة فلسطين وضد الاستيطان، وهو استفزاز غير مقبول"، مضيفا "على اسرائيل ان تتحمل مسؤولية هذا التصعيد الخطير لانها لا تدمر فقط حل الدولتين وانما تدمر ايضا احتمالات الامن والاستقرار في المنطقة".

من جهته طالب كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الادارة الاميركية بان "تصوت لصالح القرارات الفلسطينية التي ستقدم لمجلس الامن ضد الاستيطان الاسرائيلي". وقال عريقات "لا يمكن ان تبقى اسرائيل فوق القانون، ويجب ان تلتزم بالقانون، ونحن ندرس خياراتنا حيث لا بد من وضع حد لعبثية اسرائيل بامن واستقرار المنطقة وتحديها للعالم وللشعب الفلسطيني الذي تحتل اراضي دولته".

واضاف "رغم اننا ندين بشدة هذا القرار الاستيطاني ونطالب العالم بوقفه، الا انه اصبح مطلوبا ان نتخذ خطوات اخرى لوقف هذا السرطان الاستيطاني الذي تصعده حكومة اسرائيل".

وكانت وزارة الداخلية الاسرائيلية قد وافقت في وقت سابق من يوم الاثنين على بناء 1500 وحدة سكنية استيطانية في رمات شلومو في القدس الشرقية المحتلة.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية