مراسل "روسيا اليوم": الاشتباكات في مخيم اليرموك بدمشق تتوسع

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/602772/

افاد مراسل "روسيا اليوم" في دمشق بأن الاشتباكات تجددت الاثنين 17 ديسمبر/كانون الاول في مخيم اليرموك وشهدت توسعا في عمقه. ونفى من جهة اخرى ان تكون كلية المشاة في حلب واقعة بالكامل تحت سيطرة مسلحي المعارضة.

افاد مراسل "روسيا اليوم" في دمشق بأن الاشتباكات تجددت يوم الاثنين 17 ديسمبر/كانون الاول في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين الواقع بضواحي دمشق بين الجيش النظامي السوري مدعوما بمقاتلين من اللجان الشعبية الفلسطينية التي شكلتها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة من جهة وبين قوات المعارضة السورية والميليشيات المسلحة التابعة لها من جهة اخرى.

وقال ان الاشتباكات كانت حتى مساء يوم امس الاحد تدور حول حواجز الجيش واللجان الشعبية، فيما ادخلت اليوم قوات الجيش النظامي السوري تعزيزات جديدة الى عمق مخيم اليرموك، مما يعني ان الاشتباكات في المخيم ستتوسع اكثر فاكثر.

ويشهد هذا المخيم وجودا كثيفا للسكان المدنيين الفلسطينيين والسوريين على خلفية نزوح بعض السكان السوريين من مناطق اخرى محيطة به او قريبة منه مثل حي القدم والحجر الاسود، وهذا ما صعب سير العمليات العسكرية. ويحاول الجيش السوري اخلاء هذه المناطق قبل تنفيذ عملياته.

اما بالنسبة الى الوضع في مدينة حماة، فاشار المراسل الى ان الجيش النظامي السوري منع امتداد الاشتباكات في بعض قرى حماة الى بلدات اخرى وحصرها فيها لانهائها وابقاء مدينة حماة بعيدة عن العمليات العسكرية.

وفي ما يخص الوضع في كلية المشاة العسكرية بحلب، فنوه مراسل القناة الى انه ليس كما يصور بأن هناك سيطرة كاملة لقوات المعارضة عليها ، فالكلية تمتد على  مساحة 15 الف متر مربع. وقد امد الجيش الجنود المحاصرين في الكلية  بالمساعدات اللازمة، وهناك اشتباكات خارج الكلية وفي بعض الجيوب داخلها، ولكن المساحة الاكبر من الكلية تقع تحت سيطرة الجيش النظامي السوري. كما ارسل الجيش تعزيزاته منذ يومين ووصلت الى سجن حلب المركزي الذي اصبح تحت سيطرة الجيش بشكل مطلق.

هذا واعتبر المحلل السياسي السوري شادي أحمد في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق ان "هناك سياسة يتبعها الجيش السوري تسمى بالعمليات النوعية تختلف عن سياسات الارض المحروقة التي تتبع عادة في القضاء على الميليشيات لان الجيش السوري حريص جدا وفق تعليمات حازمة من قيادته على مراعاة ارواح الابرياء المدنيين".

المصدر: "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية