الخارجية الروسية: يمكن استئناف تجربة اجراء مناورات الدرع الصاروخية مع الناتو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60273/

في حال تتفق روسيا والناتو على إنشاء درع صاروخية مشتركة في اوروبا فمن المرجح عندها استئناف تجربة اجراء مناورات الدرع الصاروخية مع الناتو في مسرح العمليات الحربية. صرح بذلك الكسندر غروشكو نائب وزير الخارجية الروسي يوم 23 ديسمبر/كانون الاول لوكالة "نوفوستي" الروسية للانباء.

في حال تتفق روسيا والناتو على إنشاء درع صاروخية مشتركة في اوروبا فمن المرجح عندها استئناف تجربة اجراء مناورات الدرع الصاروخية مع الناتو في مسرح العمليات الحربية. صرح بذلك الكسندر غروشكو نائب وزير الخارجية الروسي يوم 23 ديسمبر/كانون الاول لوكالة "نوفوستي" الروسية للانباء.
وقال غروشكو:" اذا سارت عملية تشكيل منظومة الدرع الصاروخية الاوروبية على طريق التعاون القائم على المساواة في الحقوق بين روسيا والناتو فيمكننا العودة الى كل التجارب المتعلقة باجراء مناورات الدرع الصاروخية في مسرح العمليات الحربية، بما فيها المناورات الكمبيوترية التي كانت تجرى منذ سنوات وبينت ان المنظومات المتوفرة لدى  روسيا والناتو يمكن ان تعمل سوية في اطار الفكرة الميدانية الواحدة" . ولم يستبعد الدبلوماسي الروسي احتمال اجراء رمايات مشتركة بالذخائر الحية.
وقال غروشكو مجيبا عن سؤال موجه اليه عن موعد محتمل لاستئناف تلك المناورات قال :" عندما نتوصل الى التفاهم ونمضي قدما على طريق انشاء الدرع الصاروخية الاوروبية المشتركة سيصبح استئناف التعاون من هذا النوع امرا منطقيا".

روسيا بامكانها استئناف مشاركتها في عمليات الناتو في منطقة البحر المتوسط

 واعلن غروشكو ان موسكو لا تستبعد احتمال استئناف المشاركة الروسية في عملية "الجهود النشيطة"  التي يجريها الناتو.
يذكر ان عملية "الجهود النشيطة" يجريها حلف شمال الاطلسي في البحر الابيض المتوسط بعد وقوع الهجوم الارهابي على الولايات المتحدة  في سبتمبر/ايلول عام 2001 . وتقضي العملية بمشاركة سفن الناتو في ضمان  امن الملاحة في مياه البحر المتوسط. وقد توقفت المشاركة الروسيا فيها في الصيف الماضي . ويقول غروشكو انها يمكن ان تستأنف.
وذكر غروشكو ان روسيا والناتو قد ادركا ضرورة العمل المشترك على  ازالة عواقب الحرب الباردة. واعاد الى الاذهان ان الجانبين سيتعاونان عام 2011  في مجال حظر انتشار السلاح النووي ومكافحة القرصنة وفي الساحة الافغانية. وذلك انطلاقا من تحليل  التحديات المشتركة الذي وافق عليه مجلس "روسيا – الناتو".

موسكو تعول على المباشرة بالمحادثات في موضوع الاسلحة التقليدية في اوروبا

واعلن ألكسندر غروشكو  ايضا ان موسكو تعول على ان عام 2011 سيشهد  المباشرة بالمحادثات في موضوع اقامة  نظام جديد للاسلحة التقليدية في اوروبا. وقال غروشكو:"  نحن نعول على  بدء المحادثات في موضوع احلال  نظام جديد للاسلحة التقليدية في اوروبا، وذلك وفقا لما  ينص عليه البيان الصادرعن قمة منظمة الامن والتعاون في اوروبا في استانة".
واوضح غروشكو :" تجرى الآن المشاورات الخاصة بوضع وثيقة من شأنها ان تشكل اساسا للنقاشات اللاحقة في موضوع استئناف سريان مفعول معاهدة الاسلحة التقليدية في اوروبا. واننا نأمل بتحقيق الوفاق مع الشركاء في وقت قريب".

الخارجية الروسية لا تستبعد امكانية انجاز المحادثات مع الاتحاد الاوروبي حول الشراكة والتعاون  في نهاية  عام 2011 - بداية عام 2012

اعلن غروشكو ان وزارة الخارجية الروسية لا تستبعد امكانية انجازالمحادثات مع الاتحاد الاوروبي حول الشراكة والتعاون خلال العام القادم او بداية العام الذي يليه.
وقال غروشكو ان المحادثات تمضي قدما بشكل لا بأس به. لكن لا يجوز التقليل من مشاكلها علما ان الحديث فيها يدور حول عقد اتفاقية شاملة تحتوي على كافة الجوانب للتعاون بين روسيا واوروبا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)