الحرية والعدالة: 56.5 % أيدوا الدستور بالمرحلة الأولى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/602636/

أصدرت غرفة عمليات حزب "الحرية والعدالة" بيانا رصدت فيه نتائج فرز 99 % من الصناديق أكدت فيه أن 56.5 % ممن شاركوا فى التصويت على الدستور أيدوه، بينما ذكرت جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة أن 66 % رفضوا الدستور.

أظهرت نتائج أولية لعملية الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد في مصر تقدم معارضي الدستور على مؤيديه في محافظتي القاهرة والغربية، فيما تقدم المؤيدون في عدد من محافظات الصعيد وشبه جزيرة سيناء.

وأصدرت غرفة عمليات حزب "الحرية والعدالة" بيانا رصدت فيه نتائج فرز 99 % من الصناديق أكدت فيه أن 56.5 % ممن شاركوا فى التصويت على الدستور أيدوه.

ومن واقع محاضر الفرز الرسمية جاءت نتائج التصويت في محافظات مصر المختلفة على النحو الأتي:

م المحافظة موافقون / غير موافقين

1. أسوان 149512 76.4 % / 46099 23.6 %

2. أسيوط 450773 76.5 % / 138472 23.5 %

3. الإسكندرية 665985 55.6 % / 531221 44.4 %

4. القاهرة 950532 43.1 % / 1256248 56.9 %

5. الدقهلية 649319 55.1 % / 528678 44.9 %

6. الغربية 468242 47.9 % / 509939 52.1 %

7. شمال سيناء 50924 78.3 % / 14111 21.7 %

8. الشرقية 737877 65.9 % / 381964 34.1 %

9. سوهاج 468781 78.8 % / 126396 21.2 %

10. جنوب سيناء 12165 63.9 % / 6866 36.1 %

من جانبها، ذكرت جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة أن 66 % ممن صوتوا السبت 15 ديسمبر/كانون الأول، رفضوا الدستور.

كما أشارت غرفة عمليات التيار الشعبي المعارض إلى أنها رصدت نسبة بلغت 32 % لـ"نعم" و68 % للتصويت بـ"لا" فى القاهرة، وفى الإسكندرية نسبة بلغت 28 % بـ"نعم"، و72 % بـ"لا"، ورصدت فى الغربية نسبة 44 % لـ"نعم"، و56 % بـ"لا". وفي هذه الحالة ستكون ثلاث من أصل عشر محافظات قد رفضت مسودة الدستور في المرحلة الأولى من الاستفتاء.

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات في مصر أن النتائج النهائية للاستفتاء لن تعلن قبل انتهاء أعمال فرز المرحلة الثانية المقررة في 22 ديسمبر/ كانون الأول.

يذكر أن المرحلة الأولى من الاستفتاء على مشروع الدستور المصري الجديد جرت يوم السبت في 10 من محافظات مصر.

المزيد في إفادة موفد "روسيا اليوم" في القاهرة:

محلل سياسي: نسبة المشاركة في الاستفتاء كانت متدنية

قال جمال سلامة أستاذ العلوم السياسية في جامعة قناة السويس إن نسبة المشاركة في الاستفتاء كانت متدنية ولم تتجاوز 35% على الرغم من الازدحام أمام مراكز التصويت في المرحلة الأولى، مشيرا إلى أن سبب الازدحام يعود إلى صعوبات الإشراف القضائي على عملية الاستفتاء.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"