وزير خارجية السودان: سنعترف بنتائج الاستفتاء حول جنوب السودان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60256/

قال علي احمد كرتي وزير خارجية السودان، ان السلطات السودانية ستعترف بنتائج استفتاء تقرير مصير جنوب السودان الذي سيجري يوم 9 يناير/كانون الثاني ايا كانت. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بصحبة نظيره الروسي بموسكو يوم 23 ديسمبر/كانون الاول عقب انتهاء محادثاتهما.

قال علي احمد كرتي وزير خارجية السودان، ان السلطات السودانية ستعترف بنتائج استفتاء تقرير مصير جنوب السودان الذي سيجري يوم 9 يناير/كانون الثاني ايا كانت. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بصحبة نظيره الروسي بموسكو يوم 23 ديسمبر/كانون الاول عقب انتهاء محادثاتهما.
وقال الوزير السوداني اننا نريد ان يجري الاستفتاء في جو طبيعي وهادئ. ونحن نعترف بنتائج الاستفتاء ايا كانت.
واضاف:" بعد انتهاء الاستفتاء سوف تستمر حكومتنا بالحوار مع السودانيين الجنوبيين حول مسائل مثل الحدود والمواطنة وتقسيم الثروات الطبيعية. نحن نريد مهما كانت نتائج الاستفتاء حتى لو كانت الى جانب الانفصال، ان تقام دولتان قادرتان على البقاء وان تكون بينهما علاقات تعاون متطورة وان تتمكن من تسوية كافة المسائل.
وتحدث على كرتي عن استراتيجية الحكومة السودانية لتطوير دارفور بهدف الاستقرار في المنطقة وحل كافة المسائل الاجتماعية وتطوير المنطقة عن طريق مشاريع وطنية. ولتحقيق ذلك خصصت الحكومة للسنوات الاربع القادمة مبلغ ملياري دولار.
ومن جانبه قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا ان موسكو تتابع تطور الاحداث في السودان والتحضيرات الجارية لاستفتاء يوم 9 يناير/كانون الثاني.
وقال لافروف " نحن من جانبنا عبرنا عن دعمنا الكامل لاستعداد حكومة السودان للتعاون المتبادل والبناء مع حكومة جوبا التي تمثل جنوب السودان من اجل تسوية جميع المسائل المتعلقة بالعلاقات المستقبلية بينهما. وسيشارك مراقبون من روسيا في مراقبة سير عملية الاستفتاء".

روسيا ترحب بنتائج القمة الخاصة بالاستفتاء حول مصير جنوب السودان

قال لافروف ان روسيا ترحب بنتائج قمة الخرطوم المخصصة للاستفتاء حول مصير جنوب السودان. وكانت القمة قد انعقدت يوم 22 ديسمبر/كانون الاول بمشاركة قادة كل من السودان ومصر وليبيا وموريتانيا. ودعا المشاركون في القمة الى بذل اقصى الجهود على المستويين الدولي والاقليمي من اجل تنفيذ اتفاقية السلام الموقعة عام 2005 بين شمال السودان وجنوبه والعمل على استقرار الاوضاع فيه.
وقال لافروف " نحن نرحب بنتائج القمة التي انعقدت في الخرطوم بمشاركة رؤوساء السودان ومصر وليبيا وقيادة موريتانيا. ونعتبر ان الدعم والمساندة المعلن عنها في هذه القمة لموقف الحكومة السودانية يتطابق والموقف الروسي ".
وحسب قوله ان من الحقائق المهمة " تأكيد الاتفاقيات الخاصة بالمساعدات المالية للحكومة السودانية للجهود التي تبذلها في حل المشاكل الاقتصادية – الاجتماعية المختلفة ".

حول نقل المروحيات الروسية من تشاد الى السودان

اعلن لافروف ان مجموعة اضافية من المروحيات الروسية قد تم نقلها من تشاد الى السودان حيث ستعمل ضمن بعثة هيئة الامم المتحدة.
وقال " لقد وصلت المجموعة الى السودان وسوف تعمل ضمن طاقم بعثة هيئة الامم المتحدة الخاصة بمراقبة الاوضاع في السودان وسوف تنفذ المهام التي تضعها البعثة الدولية ".
وكانت روسيا قد اعلنت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني انها قررت ايفاد المروحيات الى السودان. ويبلغ عدد المروحيات الروسية التي ستعمل ضمن اطار البعثة الدولية 8 مروحيات.

خبير في الشؤون الافريقية : نجاح الاستفتاء في جنوب السودان سيدل على امكانية تسوية النزاع في دارفور

وفي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" قال سيرغي سيريوجيتشيف الخبير في الشؤون الافريقية "مسألة الاستفتاء القادم ليست بالبسيطة وتوجد حقبة هائلة في العلاقات بين روسيا والسودان، لذا فان روسيا تنتظر حلا شرعيا في هذه المسألة ومن السابق لاوانه الحديث عن القرار المرتقب، اذ ان موسكو ستوافق على اي قرار يتخذ وتأمل بانه لن يؤدي الى استئناف الصراع بين الشمال والجنوب"،
واضاف الخبير "ان نجاح الاستفتاء في جنوب السودان سيدل على امكانية تسوية النزاع في دارفور ايضا"..

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)