التضخم السكاني في باكستان.. أزمات اجتماعية وإرهاب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60252/

تعد مشكلة التضخم السكاني في باكستان من أكبر القضايا المرتبطة بالأزمة التي تمر بها البلاد على كافة الأصعدة. ويرى المحللون أن للتوترات الأمنية صلة مباشرة بالتضخم السكاني الذي يؤدي إلى زيادة الفقر المغذي بدوره لدوافع الإرهاب والتطرف.

تعد مشكلة التضخم السكاني في باكستان من أكبر القضايا المرتبطة بالأزمة التي تمر بها البلاد على كافة الأصعدة. ويرى المحللون أن للتوترات الأمنية صلة مباشرة بالتضخم السكاني الذي يؤدي إلى زيادة الفقر المغذي بدوره لدوافع الإرهاب والتطرف.

ويرى متخصصون باكستانيون أنه في حال استمرار نسبة النمو بهذه الطريقة فقد يصل تعداد  سكان باكستان بحلول عام 2050 إلى  الضعف أي ما يعادل 360 مليون نسمة رغم برامج التوعية التي تبنتها الحكومة الباكستانية على مدى العقود الأخيرة.
ويربط هؤلاء المراقبون ما يجري في باكستان من توترات أمنية بقضية التضخم السكاني ويرون أن لموجة العنف التي تضرب المدن الباكستانية منذ عدة سنوات صلة وطيدة بنسب التضخم السكاني التي تعمل على زيادة الفقر وهو يساهم بدوره في وضع مزيد من الأعباء الاقتصادية.. وكل هذا قد يغذي بطريقة مباشرة أو غير مباشرة دوافع الإرهاب والتطرف.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)