" />كيم جونغ أون رجل العام 2012 بحسب مجلة "تايم" الأمريكية ومرسي في مقدمة الشخصيات الأكثر سلبية - RT Arabic

كيم جونغ أون رجل العام 2012 بحسب مجلة "تايم" الأمريكية ومرسي في مقدمة الشخصيات الأكثر سلبية

متفرقات

كيم جونغ أون رجل العام 2012 بحسب مجلة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/602518/

حصل زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على أكبر عدد من أصوات قرّاء مجلة "تايم" الأمريكية لإعلان الشخصية الأبرز في العام الحالي، وبذلك فاز الزعيم الشاب بلقب رجل عام 2012. من جانب آخر حصل الرئيس المصري محمد مرسي على مليوني صوت أهلته لأن يحتل المركز الأول بين الشخصيات العالمية الأكثر سلبية.

حصل زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على أكبر عدد من أصوات قرّاء مجلة "تايم" الأمريكية لإعلان الشخصية الأبرز في العام الحالي، وبذلك فاز الزعيم الشاب بلقب رجل عام 2012. ومن المقرر ان تعلن المجلة كيم جونغ أون رجل العام رسمياً في العدد القادم خلال أيام.

وبظهور صورته قريباً على غلاف المجلة قريباً يكون الزعيم الكوري الشمالي قد كرر هذا النجاح بعد ان اختارته "تايم" لغلافها في شهر فبراير/شباط الماضي، يُضاف الى ذلك اهتمام صحيفة "أونيون" الأمريكية الساخرة به لوصفها إياه "أكثر الرجال جاذبية".

وتفوق الزعيم الكوري الشمالي على أقرب منافسيه بأكثر من ضعف الأصوات بحصوله على 5,3 مليون صوت، فيما حل الإعلامي الأمريكي الشهير جون ستيورات المركز الثاني بـ 2,4 مليون صوتاً. وتشير المجلة الى ان حصول الزعيم الكوري على هذا العدد الكبير من الأصوات جاء نتيجة حملة أطلقها مؤيدون له في الشبكة العنكبوتية.

أما برونزية المجلة الأمريكية فكانت من نصيب صورة رمزية للمهاجر غير الشرعي بـ 1,55 مليون شخص، بينما منح 1,51 مليون شخص صوته للرياضية الأمريكية غابي دوغلاس التي حلّت في المركز الرابع. الملفت ان المرتبتين التاليتين كانتا من نصيب شخصيتين من بلد واحد هو بورما، إذ جمع قرّاء "تايم" بينهما بعدد أصوات كان كفيلاً ليضع اسميهما جنباً الى جنب وهما رئيس ميانمار ثين سين في المرتبة الخامسة، وزعيمة المعارضة في أون سان سوتشي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام في عام 1991 في المرتبة السادسة.

وقد حصل هؤلاء المشاهير على أصوات قرّاء "تايم" من بين 38 شخصية رشحتها المجلة في نهاية الشهر الماضي للقب شخصية العام، كما أفات وكالة "إيتار-تاس" للأنباء.

تنافس في هذا العام مشاهير في مجالات عديدة للفوز باللقب منها الموسيقى والرياضة والإعلام، بالإَضافة الى ناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان. ومن أهم المرشحين في هذا العام النمساوي فيليكس باومغارتنر، صاحب القفزة التاريخية الشهيرة التي نفذها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من على حدود الغلاف الجوي متحدياً بذلك حاجز الصوت.

ومن عالم الفن برزت أسماء كفرقة "Pussy Riot" الروسية المثيرة للجدل، ومغني الراب الكوري الجنوبي Psy مؤدي أغنية Gangnam Style، التي تصدرت منذ أيام لائحة تسجيلات الفيديو الأكثر مشاهدة على موقع الـ "يوتيوب"، إذ زاد عدد مشاهديها حتى اللحظة عن 800 مليون شخص.

وتفعّل مجلة "تايم" عملية تصويت شعبي على الشخصيات التي يرى المشاركون في التصويت أنها تستحق لقب "رجل العام". لكن وعلى الرغم من ان المجلة لا تنطلق في اختيارها استناداً الى آراء القراء بل تعمد على تقييم الخبراء والمحررين، إلا ان وجهات نظر الفريقين تتوافق في معظم الأحيان.

حصل على لقب "رجل العام" في السنوات الماضية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في عام 2007، والرئيس الأمريكي باراك أوباما ومؤسس موقع "فيس بوك" مارك زوكيربيرغ. وقد سجل قبطان الطائرة الأمريكي تشارلز ليندبيرغ اسمه كأول شخص يحصل على هذا اللقب، وكان ذلك في عام 1927 بعد ان حلق بمفرده عبر المحيط الأطلسي.

من جانب آخر حصل الرئيس المصري محمد مرسي على مليوني صوت أهلته لأن يحتل المركز الأول بين الشخصيات العالمية الأكثر سلبية. هذا وكانت أنباء قد اشارت في وقت سابق الى ان مرسي أحد أقوى المرشحين للفوز بالعدد الأكبر من الأصوات والفوز بلقب رجل عام 2012.