تنظيم "جبهة النصرة" يتبنى تفجيرات وزارة الداخلية السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/602416/

أعلن تنظيم "جبهة النصرة" لأهل الشام اليوم الخميس 13 ديسمبر/كانون الأول مسؤوليته عن الانفجارات التي استهدفت مبنى وزارة الداخلية السورية في حي كفرسوسة بالعاصمة دمشق.

أعلن تنظيم "جبهة النصرة" لأهل الشام اليوم الخميس 13 ديسمبر/كانون الأول مسؤوليته عن الانفجارات التي استهدفت مبنى وزارة الداخلية السورية في حي كفرسوسة بالعاصمة دمشق.

وذكر بيان "للجبهة" الذي نشرته بصفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" و"تويتر" أنه "تم بحمد الله استهداف مبنى وزارة الداخلية في دمشق - كفر سوسة حوالي الساعة: 5:30 من يوم الأربعاء 12-12-2012م، من خلال استشهاديين".

وأضاف البيان: "قام الاستشهاديان بإيقاف إحدى السيارتين أمام  مبنى الوزارة  والأخرى أمام استراحة وزير الداخلية محمد الشعار، قبل أن يقتحموا مبنى الوزارة ويشتبكوا مع من بالداخل.. وبعدما اشتبك الاستشهاديان وفجرا حزاميهما، تم تفجير السيارتين المفخختين عن بعد."

من جهته، أفاد ما يعرف بـ "المرصد السوري لحقوق الإنسان" بأن عضو المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي، وعضو مجلس الشعب السوري د.عبد الله قيروز قتل في الانفجارات التي وقعت أمام مبنى وزارة الداخلية، أمس الأربعاء.

هذا وارتفع عدد قتلى الانفجارات إلى 9 بينهم 8 من القوات النظامية أحدهم ضابط، والعدد مرشح للارتفاع بسبب وجود ما لا يقل عن 11 جريحا بحالة خطرة، بحسب "المرصد".

من جهة ثانية، كتبت صحيفة "الوطن" في عددها الصادر صباح اليوم الخميس، أن وزير الداخلية محمد الشعار "نجا من محاولة اغتيال آثمة نفذها تنظيم القاعدة"، فيما أفاد بيان لوزارة الداخلية السورية بأن وزير الداخلية محمد الشعار وكبار ضباط الوزارة بخير وصحة".

يشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية أدرجت تنظيم "جبهة النصرة" على قائمة المنظمات الإرهابية، وهو ما أثار حفيظة قادة ما بات يعرف بالائتلاف المعارض الذي دعا واشنطن لمراجعة تصنيفها لـ"الجبهة".

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

محلل سياسي: المجموعات المسلحة تلجأ إلى التفجيرات لأنها لم تستطع إحراز تقدم

قال المحلل السياسي معد محمد في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إنه أصبح واضحا لكل المراقبين الدوليين أن المجموعات المسلحة لم تستطع إحراز أي تقدم على الأرض وبالتالي إلتجأت إلى خروقات أمنية وتفجيرات في أماكن مختلفة. وأضاف أن ما يؤكد ذلك هو إعتراف "جبهة النصرة" بمسؤوليتها عن التفجير الذي استهدف مبنى وزارة الداخلية. وأشار إلى أن التفجيرات التي لم تتبناها "جبهة النصرة" لا يعني أنها بريئة منها.

مباشر.. من مكان سقوط مقاتلة من نوع F-18 في قاعدة عسكرية بالقرب من مدريد