بيونغ يانغ تعلن عن استعدادها شن "حرب مقدسة" ضد كوريا الجنوبية باستخدام الاسلحة النووية.

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60237/

اعلنت وكالة "تستاك" للانباء الكورية الشمالية يوم 23 ديسمبر/كانون الاول نقلا عن وزير الدفاع كيم يونغ تشهون ان بيونغ يانغ مستعدة لشن "حرب مقدسة" ضد كوريا الجنوبية باستخدام السلاح النووي. تأتي هذه التصريحات بالتزامن مع اختتام المناورات البرية باستخدام الذخيرة الحية التى اجرتها سيئول يوم الخميس. واكدت مصادر عسكرية في كوريا الجنوبية ان المناورات التى وصفتها بالاكبر في تاريخ البلاد كانت ناجحة.

اعلنت وكالة "تستاك" للانباء الكورية الشمالية يوم 23 ديسمبر/كانون الاول نقلا عن وزير الدفاع كيم يونغ تشهون ان بيونغ يانغ مستعدة لشن "حرب مقدسة" ضد كوريا الجنوبية باستخدام السلاح النووي.

وجدد المسؤول الكوري الشمالي التأكيد على ان سيئول تخطط للتوغل العسكري داخل اراضي جارتها الشمالية خلال اجراء سلسلة من المناورات العسكرية الواسعة النطاق قرب الحدود بين البلدين.

تأتي هذه التصريحات بالتزامن مع اختتام المناورات البرية باستخدام الذخيرة الحية التى اجرتها سيئول يوم الخميس. واكدت مصادر عسكرية في كوريا الجنوبية ان المناورات التى وصفتها بالاكبر في تاريخ البلاد كانت ناجحة. وجاء في بيان رسمي صادر عن وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ان "المناورات كانت تهدف الى التأكد من جاهزية القوات المسلحة لاعطاء رد قوي على استفزازات العدو"، في اشارة الى بيونغ يانغ.

وجرت المناورات على بعد 50 كم شمال العاصمة الكورية الجنوبية سيئول قرب المناطق الحدودية مع كوريا الشمالية.
واعلنت ادارة الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك انه يحضر شخصيا  المناورات التى تشارك فيها مروحيات ومقاتلات من طراز "اف - 15" بالاضافة الى قوات المدفعية.  وكانت وكالة "يونهاب" للانباء الكورية الجنوبية نقلت عن مصدر عسكري في سيئول قوله ان هذه المناورات تعتبر "مظاهرة اخرى للقوة"  تحذيرا لبيونغ يانغ.

وكانت كوريا الجنوبية أجرت اوائل الشهر الجاري مناورات عسكرية مشتركة مع الولايات المتحدة، مما اثار استياء بيونغ يانغ. كما أجرت سيئول مطلع الاسبوع الجاري مناورات اخرى باستخدام الذخيرة الحية قرب ما يعرف بالمنطقة المنزوعة السلاح على الحدود بين الدولتين، وذلك بالرغم من التحذيرات الدولية من تجنب اي خطوات قد تؤدي الى تصعيد التوتر في المنطقة.

خبير روسي : بيونغ يانغ جاهزة للرد على الحوار بالحوار وعلى النار بالنار

وفي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" قال الخبير في معهد الاستشراق ألكسندر فورونتسوف "ادى التوتر الشديد في شبه الجزيرة الكورية الى اتخاذ قرار المناورات التي وصل عددها الى 47 مناورة جرت بالقرب من كوريا الشمالية".
واضاف "لا ارى تغييرا في موقف بيونغ يانغ التي اعلنت عن استعدادها للرد على الحوار بالحوار وعلى اطلاق النار بالنار وجاهزة باطلاق حرب مقدسة".
واشار الخبير الروسي الى خطورة هذه المناورات كونها جرت بالقرب من الحدود مع كوريا الشمالية وقال "يسرنا ان بيونغ يانغ ابدت موقفا حذرا ولم تتخذ ردة فعل شديدة، وروسيا دعت الى عدم اجراء هذه المناورات كما دعت الامم المتحدة كلا الطرفين الى الحوار الا ان كوريا الجنوبية قررت مع ذلك اجراء المناورات".



تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك