"الفن أسيرا للأزمنة".. معرض لأعمال تشكيلية بريشة رسام ألماني

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/602327/

يستضيف متحف بوشكين للفنون التشكيلية في موسكو هذه الأيام معرضا للفنان الألماني إيريخ بورهيرت، الذي أبدع أعماله في فترة الثلاثينيات وبداية الأربعينيات من القرن الماضي.

يستضيف متحف بوشكين للفنون التشكيلية في موسكو هذه الأيام معرضا للفنان الألماني إيريخ بورهيرت، الذي أبدع أعماله في فترة الثلاثينيات وبداية الأربعينيات من القرن الماضي.

ولد إيريخ بورهيرت في ألمانيا عام 1907 ، درس في المعهد العالي لمهن البناء بديساو "باو هاوس" في تلك الفترة الذهبية من حياة هذه الكلية، حيث تتلمذ على يد فاسيلي كاندينسكي وبول كلييه وأوسكار شليمر. لقد كان بورهيرت طالبا ناجحا مولعا بالفن والمعمار، وهذا ما حدد مستقبله.

وبعد إتمام دراسته في المعهد، سافر الفنان إلى روسيا للعمل في مجال تصميم المظهر الداخلي للمباني. وبقي بورهيرت في الاتحاد السوفيتي خمسة عشر عاما كانت حافلة بالإنجازات. لم يعد بورهيرت إلى ألمانيا بسبب ارتفاع التوتر في بلاده وطغيان مكانة القومية الاشتراكية . وفي الاتحاد السوفيتي أبدع الفنان الكثير من اللوحات والملصقات المناهضة للنازية بالإضافة الى لوحات تعكس أحوال العمال والطبقة الكادحة. ولكن كل هذا لم يشفع للفنان بعد هجوم ألمانيا النازية على الاتحاد السوفييتي، حيث اعتقل في عام 1942 بتهمة التجسس، ولقي حتفه في إحدى معتقلات كازاخستان قبل أن يتم عامه السابع والثلاثين.

أعيد الاعتبار للفنان في عام 1962، ولكن زوجته الروسية لم تعلن عن إرثه الفني إلا في تسعينيات القرن الماضي. وما يقدمه متحف بوشكين اليوم هو أول معرض بعد كل هذه السنين، وقد تم ذلك بفضل ورثة الرسام وجهود العاملين في متحف بوشكين ومتحف برلين الحكومي الذين قاموا بتصنيف الأعمال وترميمها ودراستها .

المزيد من التفاصيل في التقرير التالي.