الخارجية الروسية تأمل بأن تجلس المعارضة السورية للتفاوض مع الأسد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/602275/

قال السكندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي باسم الخارجية الروسية إن الوزارة تأمل بأن تتمكن "مجموعة أصدقاء سورية" في لقاءها بالمغرب يوم 12 ديسمبر/كانون الأول، من تعديل وتغيير النهج والمسلك العسكري للائتلاف الوطني السوري المعارض.

قال السكندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي باسم الخارجية الروسية إن الوزارة تأمل بأن تتمكن "مجموعة أصدقاء سورية" في لقاءها بالمغرب يوم 12 ديسمبر/كانون الأول، من تعديل وتغيير النهج والمسلك العسكري للائتلاف الوطني السوري المعارض.

وأوضح لوكاشيفيتش أن الحديث سيدور في لقاء مراكش حول الاعتراف بـ "الائتلاف الوطني للقوى الثورية والمعارضة السورية" الذي تشكل في الدوحة والذي حدد هدفه في برنامج إعلانه بإسقاط النظام في دمشق وإعادة هيكلة مؤسسات الدولة القائمة، كما أعلن كذلك عن رفضه لأي حوار مع السلطات وهو ما يتعارض بشكل مباشر مع اتفاقات جينيف.

وقال لوكاشيفيتش: "إن شركاءنا الذين مولوا اجتماع الدوحة، بما في ذلك الأمريكيون في معرض ردهم على السؤال المباشر حول أسباب الابتعاد عن التوافق الذي تم التوصل إليه في جنيف، يقولون لنا إن الأمر المهم الآن، بحسب رأيهم، توحيد حركات المعارضة السورية، ثم بعد ذلك يمكن تعديل منطلقاتهم السياسية".

وأضاف لوكاشيفيتش في تعليقه: "سنرى، هل سيستطيعون في مراكش إحداث أية تعديلات في التوجهات والمسالك العسكرية غير القابلة للتنازل من قبل ائتلاف المعارضة المشكل في الدوحة. وإذا لم يحدث توحيد المعارضة على قاعدة الاستعداد للتفاوض وفقا لاتفاقات جنيف، فإن كل الجهود التي اتخذت في مختلف الهياكل لتوفير الظروف المواتية لبدء عملية التسوية السياسية في سورية ستتلقى ضربة شديدة".

المصدر: وكالة "نوفوستي" + "روسيا اليوم"