كوريا الشمالية تعلن نجاح إطلاق قمر اصطناعي الى المدار

الفضاء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/602270/

أعلنت كوريا الشمالية يوم الأربعاء 12 ديسمبر/كانون الأول، عن نجاح عملية إطلاق القمر الاصطناعي "كوانغ ميونغ سونغ -3" الى الفضاء، موضحة أن القمر وصل الى المدار المحدد له.

أعلنت كوريا الشمالية يوم الأربعاء 12 ديسمبر/كانون الأول، عن نجاح عملية إطلاق القمر الاصطناعي "كوانغ ميونغ سونغ -3" الى الفضاء، موضحة أن القمر وصل الى المدار المحدد له.

وجاء في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن إطلاق القمر الاصطناعي تم بنجاح بواسطة صاروخ "أونها-3" الذي اُطلق من مطار سوخي الفضائي في محافظة بهينانغ-بوكتو على الساحل الغربي لكوريا الشمالية.

وتشير المعلومات المتوفرة الى أن عملية الإطلاق جرت في الساعة 9.50 بالتوقيت المحلي. وكانت الحكومة اليابانية قد أعلنت أنها لم تقدم على إسقاط الصاروخ الكوري الشمالي الذي حلق فوق ‎محافظة اوكيناوا اليابانية في الساعة 10.20  بالتوقيت المحلي. وأوضحت السلطات اليابانية أن المرحلة الأولى من الصاروخ سقطت على بعد 200 كيلومتر غرب شبه الجزيرة الكورية، وسقطت المرحلة الثانية في ‎بحر الصين الشرقي والمرحلة الثالثة على بعد 300 كيلومتر عن الساحل الشرقي للفلبين.

وتجدر الإشارة الى أن إطلاق الصاروخ الفضائي مع القمر الاصطناعي الى المدار جاء على الرغم من إعلان كوريا الشمالية في وقت سابق، عن تمديد الفترة المخصصة لإطلاق الصاروخ حتى نهاية الشهر الجاري بعد اكتشاف بعض العيوب التقنية في محرك الصاروخ.

وكان خبراء كوريون جنوبيون قالوا يوم الثلاثاء، إنهم لاحظوا عمليات جارية حول الصاروخ كانت تهدف، كما بدا، الى رفعه من على منصة الإطلاق. لكن بيونغ يانغ قامت بإطلاق الصاروخ بعد أقل من 24 ساعة.

ويأتي هذا الإنجاز الكوري الشمالي في المجال الفضائي بعد 7 أشهر من محاولة فاشلة لإطلاق قمر صناعي الى المدار أثار استياء الغرب وجيران كوريا الشمالية الذين يعتبرون أن البرنامج الصاروخي الكوري الشمالي يرمي الى تحقيق أهداف عسكرية.‏

‎يذكر أن الإطلاق السابق لصاروخ "أونها-3" في أبريل/نيسان الماضي، الذي صادف الذكرى المئوية لميلاد كيم أيل سونغ مؤسس الدولة الكورية الشمالية، مني بالفشل، إذ تحطم الصاروخ بعد دقيقة واحدة من إطلاقه على ارتفاع نحو 120 كيلومترا وسقط في البحر الأصفر على بعد 165 كيلومترا عن سيئول.

استياء دولي من إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي

أثار قيام كوريا الشمالية بإطلاق قمر اصطناعي الى الفضاء استياء جيرانها وعدد من الدول الغربية، التي تخشى من أن بيونغ يانغ تستغل إطلاق القمر كذريعة لاختبار صاروخ بالستي بعيد المدى.

ووصفت كوريا الجنوبية إطلاق جارتها صاروخا بالستيا بالاستفزاز، مضيفة أنه يشكل تهديدا للأمن والسلام في شبه الجزيرة الكورية وفي العالم بأكمله. وأضافت الحكومة الكورية الجنوبية في بيان أن هذه الخطوة تمثل خرقا صارخا لقراري مجلس الأمن الدولي رقمي 1874 و1718 اللذين يمنعان كوريا الشمالية من إطلاق الصواريخ البالستية.

من جانب آخر، أدانت بريطانيا إقدام بيونغ يانغ على إطلاق الصاروخ، وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ انه ينوي استدعاء السفير الكوري الشمالي في لندن للحصول على توضيحات بهذا الشأن.

وأعلن البيت الأبيض أن هذه الخطوة الكورية الشمالية تشكل خرقا لقرارات مجلس الأمن والالتزامات التي أخذتها بيونغ يانغ على عاتقها.

وقال تومي فيتور الناطق الرسمي باسم مجلس الأمن القومي في الولايات المتحدة إن توجه كوريا الشمالية الى تطوير التكنولوجيات الصاروخية من شأنه أن يؤدي الى تعميق العزلة الدولية المفروضة على بيونغ يانغ.

محلل روسي: الأرقام لعبت دورا مهما في اختيار التاريخ لإطلاق أول قمر لكوريا الشمالية

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" أشار يفغيني كيم خبير مركز الدراسات الكورية في معهد الشرق الأقصى التابع لأكاديمية العلوم الروسية إلى أن الأرقام لعبت دورا كبيرا في اختيار كوريا الشمالية لإطلاق أول قمر صناعي لها. وأكد أن تكرار رقم "12" المعبر عن اليوم والشهر والعام الذي تم فيه هذا الإنجاز له أهمية كبيرة بالنسبة للكوريين، إضافة إلى اقتراب الذكرى السنوية الأولى لوفاة الزعيم السابق كيم جونغ إل. وأضاف أن بيونغ يانغ أكدت للعالم أن كوريا الشمالية هي دولة متطور تكنولوجيا وقد دخلت في قائمة الدول العشر القادرة على إطلاق الأقمار الصناعية.

 

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

توتير RTarabic