جولة أخرى من المفاوضات بين ممثلي إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية

أخبار العالم

جولة أخرى من المفاوضات بين ممثلي إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/602239/

ذكر سيد عباس عراقجي، نائب وزير الخارجية الإيراني أن جولة دورية من المفاوضات بين ممثلي الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران ستجري يوم 13 ديسمبر/كانون الأول في طهران.

ذكر سيد عباس عراقجي، نائب وزير الخارجية الإيراني أن جولة دورية من المفاوضات بين ممثلي الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران ستجري يوم 13 ديسمبر/كانون الأول في طهران.

وقال سيد عباس عراقجي ان "هذه المفاوضات ستكون تقنية وستهدف الى وضع إطار وخطة التعاون الثنائي"، وذلك حسب ما أوردته الصحف الإيرانية يوم الثلاثاء 11 ديسمبر/كانون الأول.

وأكد نائب وزير الخارجية الإيراني إنه من الواجب تحديد اطار هذا التعاون وتوضيح أهداف أية زيارات تخرج عن اطار التزامات إيران أمام الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

بدوره ذكر الممثل الإيراني الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية أن نجاح المفاوضات في طهران يتوقف على مسألة تهيئة الجو الهادئ الخالي من الضجيج السياسي والصرخات.

وكان يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية قد اعترف في نهاية الأسبوع الماضي بأن مفتشي الوكالة فشلوا عام 2012 في توضيح مسألة ما اذا كانت إيران قد أجرت دراسات في مجال إنتاج السلاح النووي.

وقال أمانو في هذا الشأن: "كثفنا في هذا العام الحوار مع إيران، إلا أننا لم نحقق اية نتائج ملموسة حتى الآن".

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي ان المعلومات الاستخبارية تشير الى أن إيران أجرت الدراسات التي من الممكن ان تساعد في إنتاج قنبلة نووية، الا ان طهران تنفي هذه المعلومات.

ويصر مفتشو الوكالة على تأمين الوصول الى الهدف العسكري في موقع "بارشين" الإيراني حيث من المفترض أن تجري إيران اختباراتها النووية.

وذكرت وسائل الإعلام الأمريكية ان صورا التقطت بالأقمار الصناعية تشير الى ان الإيرانيين حاولوا إزالة أدلة في هذه القاعة العسكرية من خلال تدمير المباني هناك وإزالة الطبقة العليا للتربة، التي يمكن أن تحتوي على آثار وجود الأنشطة النووية غير المشروعة.

وقال أمانو بهذا الشأن: "خلال المفاوضات سنطلب من الإيرانيين السماح لنا بالوصول الى هذه الأهداف العسكرية وكذلك تأمين الوصول الى المعلومات والناس".

وسبق أن أمهل مندوب الولايات المتحدة الأمريكية لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية السفير روبرت وود طهران مدة حتى مارس/آذار المقبل لبدء التعاون مع الأمم المتحدة، وإلا فإن الولايات المتحدة ستصر على طرح القضية النووية الإيرانية على مجلس الأمن الدولي للنظر فيها، وذلك حسب قول روبرت وود.

المصدر: "انترفاكس"

فيسبوك 12مليون