كييف تطالب دمشق بتحرير الصحفية أنهار كوتشنيفا فورا

أخبار روسيا

كييف تطالب دمشق بتحرير الصحفية أنهار كوتشنيفا فورا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/602212/

صرح ألكسندر ديكوساروف السكرتير الصحفي لوزارة الخارجية الأوكرانية الثلاثاء 11 ديسمبر/كانون الأول أن أوكرانيا تدعو السلطات السورية للعمل على تحرير الصحفية الأوكرانية أنهار كوتشنيفا بفاعلية أكبر.

صرح ألكسندر ديكوساروف السكرتير الصحفي لوزارة الخارجية الأوكرانية الثلاثاء 11 ديسمبر/كانون الأول أن أوكرانيا تدعو السلطات السورية للعمل على تحرير الصحفية الأوكرانية أنهار كوتشنيفا بفاعلية أكبر.

وقال ديكوساروف في الإيجاز الصحفي الذي قدمه اليوم :"إننا ندعو السلطات السورية لإتخاذ أجراءات أكثر تأثيرا وفاعلية لإطلاق سراح المواطنة الأوكرانية المختطفة وننتظر نتائج محددة في هذا الشأن".

وأضاف:"إن أوكرانيا تطالب بالتحرير الفوري لأنهار كوتشنيفا وستبذل جهود حاسمة للحصول على إدانة دولية لهذا العنف تجاه شخص مدني مسالم".

وبحسب كلام السكرتير الصحفي لوزاراة الخارجية، فإن أوكرانيا تأمل وتعول أن تلقى تصرفات المقاتلين السوريين تجاه المواطنة الأوكرانية التقييم المناسب من جانب المجتمع الدولي وأن يلقى المذنبون جزائهم.

وكان ديكوساروف قد ذكر لوكالة "إنترفاكس" للإنباء في 15 أكتوبر/تشرين الأول أن المقاتلين في سوريا إختطفوا المواطنة الأوكرانية التي سافرت إلى هذه الدولة كمترجمة مرافقة لبعثة تصوير تابعة لإحدى القنوات الروسية. وفي ذات اليوم كلف الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش خارجية البلاد والأجهزة المعنية الأخرى بإتخاذ الإجراءات الضرورية لتحرير كوتشنيفا.

وفي 8 نوفمبر/تشرين الثاني بث مقطع فيديو على موقع الجيش السوري الحر تظهر فيه الصحفية الأوكرانية المختطفة وهي تتحدث لمدة 15 ثانية باللغة العربية وتقول: "إسمي أنهار، وقد أختطفت اليوم بالقرب من حمص. أدعو السفارة الأوكرانية والسفارة الروسية والسلطات السورية لتنفيذ مطالب خاطفيّ".

بعد ذلك ظهرت رسائل على الإنترنت تفيد بأن المقاتلين السوريين خاطفي الصحفية الأوكرانية وجهوا إنذارا نهائيا وعدوا فيه بإعدامها إذا لم يتم دفع مبالغ من المال في الموعد المحدد.

وتذكر الرسالة التي تنقلها داريا ميتينا النائبة السابقة بمجلس الدوما وصديقة أنهار في مدونتها الإلكترونية:"ينتهي موعد الإنذار في 13 ديسمبر/كانون الأول 2012، وإذا لم يتم دفع المبلغ المطلوب مقابل رأس "الجاسوسة الأوكرانية"، سنقوم  يإعدامها".

وكانت مصادر في السفارة الروسية بدمشق قد صرحت بعدم وجود معلومات جديدة لديها عن الصحفية الأوكرانية المختطفة في سورية.

من جانبه قال سيرغي ماركوف الملحق الإعلامي بسفارة روسيا الاتحادية في دمشق لوكالة "إنترفاكس" يوم 10 ديسمبر/كانون الأول:"إن السفارة الروسية في دمشق في  إتصالات وثيقة مع البعثة الدبلوماسية الأوكرانية وبالتعاون مع السلطات المحلية تسعى لإستيضاح جميع ملابسات الحادث. في الوقت الحالي لم تصلنا أية معلومات جديدة بهذا الخصوص".

المصدر:وكالة "إنترفاكس" + "روسيا اليوم"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة