الأسد: دعم المقاومة ضد اسرائيل ليست دعما لحماس بل للقضية الفلسطينية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60220/

أعلن الرئيس السوري بشار الأسد عن ان السبب الوحيد الذي يحول دون تحقيق السلام هو الاحتلال، ولذلك فإن على إسرائيل "تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي كافة وإعادة الأراضي المحتلة إلى أصحابها".

أعلن الرئيس السوري بشار الأسد عن ان السبب الوحيد الذي يحول دون تحقيق السلام هو الاحتلال، ولذلك فإن على إسرائيل "تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي كافة وإعادة الأراضي المحتلة إلى أصحابها".
واعتبر الأسد في حديث مشترك لصحيفتي "حريت" التركية و"بيلد تسايتونج" الألمانية افادت به الوكالة السورية للانباء "سانا" يوم الاربعاء 22 ديسمبر/كانون الاول أن "موضوع السلام ليس مسألة سورية- إسرائيلية وإنما المسألة هي إحلال السلام في كل المنطقة".
وردا على سؤال حول وجود مباحثات سرية بين سورية وإسرائيل، أجاب الأسد "لا يوجد الآن أي  مباحثات بين سورية وإسرائيل، والإسرائيليون غير مستعدين لإجراء أي مفاوضات ولا يريدون الاستمرار في أي مفاوضات".
واضاف "إننا دوما نعبر عن رأينا بشكل واضح وعلني ونؤكد بأننا نريد السلام .. لكن ليس في وسعنا أن نحقق ذلك من طرف واحد ولا بد من مشاركة الطرف الآخر.. وحتى الآن لا يوجد شريك من هذا النوع.. والنتيجة أن الإسرائيليين اختاروا حكومة موالية للتطرف وهذه الحكومة لا تأتي بالسلام. والسؤال الذي يجب أن يطرح هل سيلجأ الشعب الإسرائيلي إلى تغيير هذه الصورة أم لا؟ لا نعلم".
وأكد الأسد دعم دمشق "للمقاومة ضد إسرائيل" قائلا إن سوريا "لا تدعم المنظمات والتنظيمات والمؤسسات إنما تدعم القضية". واضاف "سنواصل دعمنا طالما استمروا في مقاومتهم من أجل نيل حقوقهم، إنها ليست مسألة حماس، إنما هي قضية فلسطين".
وحول اداء الرئيس الامريكي باراك أوباما قال الأسد إن "الرئيس الأمريكي بالتأكيد يريد أن يفعل شيئا ما.. فهو أيقظ  بكلمته في القاهرة آمالا كبيرة بالسلام في المنطقة ولكن اذا ما أيقظ أحد آمالا دون تقديم نتائج فإنه يحقق النقيض فقط وهذا يؤدي إلى المزيد من اليأس".
واشار الى إن "أوباما كرئيس يبدو حتى الآن صادقا في نياته، وعلينا ان  ننظر في نفس الوقت إلى النتائج وليس فقط إلى النوايا".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية