رئيس الوزراء المالي بالوكالة يعلن عن استقالته بعد اعتقاله من جانب عسكريين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/602173/

أعلن رئيس الوزراء المالي المؤقت شيخ موبيدو ديارا الذي اعتقل في وقت سابق بأمر من قائد الانقلابيين السابقين، عن استقالته واستقالة حكومته بكامل قوامها، دون أن يوضح أسباب هذا القرار.

أعلن رئيس الوزراء المالي المؤقت شيخ موبيدو ديارا الذي اعتقل في وقت سابق بأمر من قائد الانقلابيين السابقين، عن استقالته واستقالة حكومته بكامل قوامها، دون أن يوضح أسباب هذا القرار.

وقال رئيس الوزراء في تصريح للإذاعة الحكومية في مالي: "أنا شيخ موبيدو ديارا استقيل مع حكومتي"، دون أن يكشف عن مزيد من التفاصيل.

وكانت وكالة "فرانس برس" قد ذكرت في وقت سابق أن عسكريين ماليين اعتقلوا، بأمر من امادو هايا سانوغو القائد السابق للانقلاب العسكري الذي وقع في مالي في مارس/ أذار الماضي، رئيس الوزراء المؤقت  ليل 10 على 11 ديسمبر/كانون الأول، في منزله في باماكو.

ونقلت "فرانس برس" عن أحد المحيطين بموبيدو ديارا قوله إن "رئيس الوزراء اعتقل من جانب 20 عسكريا جاءوا من مدينة كاتي" وهي الحامية القريبة من باماكو وقاعدة الانقلابيين السابقين. وأضاف: "قالوا له ان الكابتن سانوغو طلب منهم اعتقاله". وأكد مصدر أمني هذا الأمر.

وأوضح المصدر الذي كان شاهدا على اعتقال ديارا، وقد فضل عدم الكشف عن هويته، أن العسكريين اقتحموا منزل رئيس الوزراء.

وكان من المقرر ان يتوجه شيخ موديبو ديارا مساء الاثنين، الى باريس لإجراء فحوص طبية، بحسب الشاهد نفسه.

وقال الشاهد أيضا إن رئيس الوزراء كان يستعد للتوجه الى المطار عندما علم ان حقائبه أنزلت من الطائرة التي كانت ستقله الى فرنسا فعدل عن التوجه الى المطار.

وأضاف أن شيخ موديبو ديارا سجل رسالة قصيرة كانت ستبث قريبا عبر التلفزيون الوطني ولكن العسكريين توجهوا الى مقر التلفزيون في باماكو وصادروا التسجيل.

يذكر أن ديارا أعلن مرارا عن تأييده لتدخل قوة عسكرية دولية سريعا في شمال مالي الذي تسيطر عليه منذ نهاية  يونيو/حزيران الماضي، مجموعات إسلامية مسلحة مرتبطة بتنظيم "القاعدة"، لكن الكابتن سانوغو يعارض أي تدخل خارجي.

وكان هذا الكابتن قد قاد في 22 مارس/أذار الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس امادو توماني توريه. وقد ارغم على إعادة السلطة الى المدنيين بعد مرور أسبوعين على الانقلاب ولكن لا يزال ورجاله يتمتعون بنفوذ واسع في باماكو.

المصدر: وكالة "فرانس برس" + "روسيا اليوم"

خبير سياسي: ما جرى في مالى انقلاب عسكري محدود

قال  الخبير في الشؤون الأفريقية واستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة أيمن شبان في حديث لقناة "روسبا اليوم" ان "ما جرى في مالي هذا الصباح انقلاب عسكري قام به انقلابيون باستخدام قوات تابعة لهم"، وقامو باختطاف رئيس الوزراء المالي ونقله الى منطقة عسكرية تابعة لهم واجبروه على الاستقالة. واشار الخبير ان الانقلاب محدود ان لم يطيحو برئيس الدولة ذاته.

ويرى الخبير ان الاطاحة بالحكومة هي الاهم في الوقت الراهن لانها هي من  تدير المرحلة الانتقالية في مالي.